أخبار عاجلة

الأمم المتحدة تدعو إسرائيل لضبط النفس.. وتحذرها من انتفاضة فلسطينية ثالثة

حذر مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية، جيفري فيلتمان، أمام مجلس الأمن الدولي من اندلاع «انتفاضة فلسطينية ثالثة».

ودعا «فيلتمان»، حسبما أفادت قناة «سكاي نيوز عربية»، مساء الإثنين، إسرائيل إلى ضبط النفس في عملياتها للبحث عن ثلاثة إسرائيليين تزعم أنهم مختطفين، وعدم اعتماد معاقبة جماعية للفلسطينيين في الضفة الغربية.

ونقل دبلوماسيون حضروا المشاورات المغلقة عن فيلتمان قوله إن «الوضع على الأرض سيء للغاية.. أخشى أن نصل إلى انتفاضة ثالثة».

وفي الجلسة العلنية للمجلس، قال المسؤول الدولي:«نحن قلقون لاعتقال أكثر من 350 فلسطينيًا ولسقوط عدد من الجرحى وقتل أربعة فلسطينيين بينهم قاصر في العشرين من يونيو».

وأضاف مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية أن «الحصيلة المرتفعة في عدد القتلى إثر عمليات أمنية إسرائيلية في الضفة الغربية مثيرة للقلق».

ودعا «فيلتمان» إسرائيل إلى «ضبط النفس في العمليات الأمنية»، وطلب منها «تفادي معاقبة أفراد بسبب أعمال جديرة بالعقاب لم يرتكبوها شخصيا».

يذكر أن الانتفاضة الأولى اندلعت في 1987 في مخيم للاجئين في غزة لتنتهي رمزيًا في 13 سبتمبر 1993 بمصافحة تاريخية بين الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ورئيس الوزراء الإسرائيلي إسحق رابين في البيت الأبيض، فيما اندلعت الانتفاضة الثانية في سبتمبر 2000 بزيارة زعيم اليمين الإسرائيلي آنذاك أرييل شارون إلى باحة المسجد الأقصى في القدس الشرقية التي واجهت انتقادات جمة وانتهت في 2005.