أخبار عاجلة

مؤسسة خليفة الإنسانية جاهزة لمشروع إفطار صائم في 56 دولة

مؤسسة خليفة الإنسانية جاهزة لمشروع إفطار صائم في 56 دولة مؤسسة خليفة الإنسانية جاهزة لمشروع إفطار صائم في 56 دولة

استكملت مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، استعداداتها لتنفيذ مشروع «إفطار صائم» في أكثر من 56 دولة حول العالم.

وأكد مصدر مسؤول في مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية، أن المؤسسة تقوم بالتنسيق مع سفارات الدولة في الخارج والجهات الرسمية والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني في الدول المعنية التي تتعاون معها على تنفيذ هذا المشروع الإنساني، ليصل إلى الصائمين من المحتاجين في تلك الدول، وهو المشروع الذي يعد أحد المشاريع الموسمية المهمة على خارطة العمل الإنساني لمؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وقال المصدر: إن المشروع يهدف إلى تحقيق التكافل الاجتماعي وإشعار المسلمين بالأخوة والمحبة، وخصوصاً الجيل الجديد من المسلمين في بلدان الاغتراب.. مشيراً إلى أن مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية تحرص عند تنفيذها مشروع «إفطار صائم» على ضمان الجودة العالية، حيث تشرف سفارات الدولة على تفاصيل ومتابعة المشروع منذ بداية الشهر الكريم إلى نهايته.

خريطة إنسانية

كما تسير المؤسسة في هذا الصدد قدماً وفق خريطة إنسانية في العديد من الدول التي تم اختيارها بعناية لتنفيذ مشروع «إفطار صائم» بغية خدمة الفقراء والمحتاجين ومساندتهم.. مشيراً إلى الدور الإنساني في رسم صورة طيبة ومشرقة عن المجتمع الإماراتي وتفاعله مع العمل الخيري والإنساني مع المحتاجين والمعوزين في بعض المجتمعات في الدول الشقيقة والصديقة.

ويشمل مشروع «إفطار صائم» خارج الدولة لهذا العام نحو 56 دولة، منها 12 دولة عربية هي: والأردن وسوريا والجزائر والسودان وفلسطين والعراق واليمن ولبنان وتونس والصومال وموريتانيا وجزر القمر..

ويغطي مشروع إفطار الصائم 14 دولة آسيوية هي: الصين وتركيا وباكستان وإندونيسيا وسريلانكا والمالديف وبنغلاديش وأفغانستان، إلى جانب ماليزيا والفلبيين وسيشل وفيتنام ومملكة تايلاند ومملكة كمبوديا.

ويشمل المشروع في القارة الإفريقية 17 دولة وهي: جنوب إفريقيا والسنغال وتنزانيا وسيراليون وغينيا وغينيا بيساو والرأس الأخضر وغامبيا وكينيا ونيجيريا وأوغندا ومالي وتوغو ورواندا وبوروندي وإثيوبيا.

وفي أوروبا تقوم مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، بتنفيذ مشروع إفطار الصائم في 10 دول أوروبية هي: إيطاليا وإسبانيا والسويد والبرتغال واليونان والبوسنة والهرسك وسلوفينيا إلى جانب ألبانيا وجنيف ومقاطعة بيرن والجبل الأسود، كما ينفذ المشروع في دولتين في أميركا اللاتينية هما الأرجنتين والبيرو، إضافة إلى أستراليا.