أخبار عاجلة

حفل تأبين عبد الله كمال فى “روزاليوسف” بعنوان “حياة قلم”

حفل تأبين عبد الله كمال فى “روزاليوسف” بعنوان “حياة قلم” حفل تأبين عبد الله كمال فى “روزاليوسف” بعنوان “حياة قلم”

أقامت مؤسسة “روز اليوسف” اليوم الاثنين حفل تأبين الكاتب الصحفى عبد الله كمال بمقر المؤسسة تحت عنوان “حياة قلم” وذلك بحضور أصدقائه والعديد من الشخصيات العامة الذين استعرضوا أبرز مواقفهم و ذكرياتهم معه.

وبدأ الحفل بالوقوف دقيقة حدادا على روح عبدالله كمال وحضره كل من عصام عبد العزيز رئيس تحرير مجلة “روز اليوسف”,عبد الجواد أبو كب رئيس تحرير بوابة “روز اليوسف”,محمد هانى مدير قنوات” cbc”,,محمود مسلم مدير تحرير جريدة “الوطن” والكاتب الصحفى “كمال زاخر”والكاتبة “نشوى الحوفى” والصحفى حازم منير.

وقال محمد هانى, مدير قنوات “cbc” :”أشعر بحزن شخصى و مهنى,فكان عبد الله كمال رفيق المهنة منذ بداية العمل فى روز اليوسف,وعاصرنا جيل متميز و يمتلك الكثير من الخبرات التى تم الاستفادة منها,فعبد الله كمال هو الجزء الأغلى والأهم فى عمرى”.

وأضاف هانى ،خلال كلمته بالحفل : “عبد الله كمال كان من القلائل الذين يمتلكون مدرسة و تلاميذ , و هو واحد من الذين تفتخر بهم الصحافة المصرية , و على كل من اقترب من الرجل و تعلم منه أن يعلى قيمة الصحافة , و خاصةً تلاميذه فى روز اليوسف”.

وقال الكاتب الصحفى كمال زاخر,إن :”طوال عمله فى روز اليوسف لم يحذف عبدالله كمال حرف من مقال ,وكان أكثر المدافعين عن حرية الرأى و التعبير مضيفاً:”كانت مجلة روز اليوسف أثناء فترة توليه منصب رئيس التحرير تعبر عن المعارضة بذكاء وعن شعبية عريضة”,مؤكداً أن عبد الله كمال واحد من الذين شكلوا فكراً جديداً فى الصحافة المصرية.

فيما أكد محمود مسلم ,مدير تحرير جريدة “الوطن” أن عبد الله كمال كان أشجع و أوضح رجل فى الوسط الصحفى ,و الأكثر مهنية , موضحاً أنه لم يكن يشغله سوى عمله وكان دائماً منحاز للدولة المصرية.

أونا