أخبار عاجلة

إسرائيل تقصف 8 أهداف تابعة للجيش السوري وحزب الله في عامين

قصف أهداف سورية

قصف أهداف سورية

كلما شرعت إسرائيل بأن حزب الله يهددها أو نيران الجيش العربي السوري تصل هضبة الجولان المحتلة يرد الجيش الإسرائيلي بكل قوة عبر سلاح الجو والمدفعية، قصفت إسرائيل ليل الأحد الاثنين يونيو 2014 عدة مواقع سورية، وشن الطيران الاحتلال الإسرائيلي غارات عدة على سوريا و على حزب الله اللبناني منذ يناير 2013.

قصف مجمع عسكري سوري

30 يناير2013: الطيران الإسرائيلي يقصف قرب دمشق موقعا للصواريخ أرض-جو ومجمعا عسكريا مجاورا يشتبه بأنه يضم مواد كيميائية، وتخشى اسرائيل من نقل أسلحة الى حزب الله اللبناني الذي يدعم عسكريا الرئيس السوري بشار الأسد بحسب مسؤول أميركي.
> وأفادت معلومات نشرتها صحيفة نيويورك تايمز أن الغارة قد تكون ألحقت أضرارا بالمركز السوري الرئيسي للأبحاث حول الأسلحة البيولوجية والكيميائية.

وأكد وزير الدفاع الإسرائيلي ضمنا الغارة وحذر مجددا من أن إسرائيل لن تسمح بنقل أسلحة من سوريا إلى حزب الله.

استهداف قافلة تابعة لحزب الله

03 و05 مايو: إسرائيل تشن غارتين جويتين قرب دمشق بهدف منع نقل أسلحة إيرانية إلى حزب الله بحسب مسؤول إسرائيلي كبير.

والغارة الثانية استهدفت مركزا للأبحاث العلمية في جمرايا شمال غرب دمشق الذي سبق أن استهدف بغارة في يناير، وكذلك هدفين عسكريين – مستودعا مهما للذخيرة ووحدة للدفاعات الجوية – بحسب دبلوماسي في بيروت طلب عدم كشف هويته.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى مقتل 42 جنديا سوريا على الأقل.
> وأعلن النظام السوري أنه سيرد على الفور وبقسوة على اي هجوم جديد من إسرائيل على الأراضي السورية.

وأكد حزب الله أن حليفه السوري سيسلمه أنواعا جديدة من الأسلحة.

30 أكتوبر : طائرات حربية إسرائيلية تضرب قاعدة جوية في شمال غرب سوريا بحسب وسائل إعلام.

الجولان

الجولان

وأشارت قناة العربية إلى أن “القصف استهدف شحنة صواريخ أرض – جو موجهة إلى حزب الله في لبنان”.

تدمير صوارخ “أرض – جو” موجهة

وذكرت “سي ان ان” الأميركية نقلا عن مصدر في الإدارة الاميركية لم تذكر اسمه أن الطائرات الحربية استهدفت صواريخ ومعدات.

25 فبراير 2014: مصدر أمني لبناني يؤكد أن “غارتين إسرائيليتين قصفتا هدفا لحزب الله على الحدود السورية اللبنانية” لكن لم يكن في وسعه توضيح طبيعة الهدف.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته أن القصف استهدف “قاعدة صواريخ لقوات حزب الله اللبناني التي تشارك بعمليات القلمون” السورية الحدودية مع لبنان، من دون أن يحدد ما إذا كانت المنطقة داخل لبنان أو سوريا.

وأفاد مصدر عسكري لبناني أن القصف وقع “على الأرجح داخل الأراضي اللبنانية”، مشيرا إلى أن “الحدود في تلك المنطقة غير واضحة” ما يصعب مهمة تحديد ما إذا كان القصف في الجانب اللبناني أو السوري.

19 مارس: طائرات إسرائيلية تهاجم مواقع للجيش السوري ما أسفر عن مقتل جندي سوري وجرح سبعة آخرين في اخطر تصعيد على هضبة الجولان السورية المحتلة.

23 يونيو: الجيش الإسرائيلي يعلن أنه استهدف ليلا تسعة مواقع للجيش السوري في الجولان ردا على مقتل فتى إسرائيلي وجرح مدنيين آخرين اثنين في سقوط قذيفة مصدرها الأراضي السورية قبل ساعات.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن عشرة جنود سوريين على الأقل قتلوا في هذه الغارات الجوية التي استهدفت مواقع عسكرية محاذية للجولان السوري من بينها مبنى “مقر قيادة اللواء 90، وهو أحد أهم الألويات العسكرية المنتشرة في محافظة القنيطرة” جنوب سوريا.

 

القصف

القصف

أونا