« لاب توب و3 هواتف محمول» تخص جهاد الحداد حرز في قضية “غرفة عمليات رابعة”

« لاب توب و3 هواتف محمول» تخص جهاد الحداد حرز في قضية “غرفة عمليات رابعة” « لاب توب و3 هواتف محمول» تخص جهاد الحداد حرز في قضية “غرفة عمليات رابعة”

جهاد الحداد

 قضت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار محمد ناجى شحاتة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة، اليوم الاثنين نظر قضية محاكمة محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان، و50 من قيادات وأعضاء الجماعة، لاتهامهم بإعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات عناصر تنظيمهم، بهدف مواجهة الدولة عقب فض اعتصامى رابعة العدوية والنهضة، وإشاعة الفوضى فى البلاد،

وهي القضية المعروفة إعلاميًا بـ”بغرفة عمليات رابعة ،الحرز الرابع وتبين أنه عبارة عن لفافة ورقية وبداخلها كرتونه ومحرر على الحرز من الخارج يخص المتهم جهاد الحداد، وبداخله جهاز كمبيوتر “محمول” لاب توب ماركة آبل، و3هواتف محمولة 2 منهم ماركة نوكيا والثالث ماركة سامسونج وممهورة بخاتم محمد رشوان ضابط شرطة، والدفاع يصر على أثبات ختم ضابط الشرطة على الأحراز.

وتضم قائمة المتهمين فى تلك القضية، محمد بديع ومحمود غزلان وحسام أبو بكر الصديق وسعد الحسيني ومصطفى الغنيمي ووليد عبد الرؤوف شلبي، وصلاح سلطان، وعمر حسن مالك، وسعد عمارة، ومحمد المحمدي، وكارم محمود، واحمد عارف، وجمال اليماني، وأحمد علي عباس، وجهاد الحداد، واحمد أبو بركة، واحمد سبيع، وخالد محمد حمزة عباس، ومجدى عبد اللطيف حمودة، وعمرو السيد، ومسعد حسين، وعبده مصطفى حسيني، وسعد خيرت الشاطر، وعاطف أبو العبد، وسمير محمد، ومحمد صلاح الدين سلطان، وسامح مصطفى احمد والصحفي هاني صلاح الدين وآخرين.

ويواجه المتهمون تهم إعداد غرفة عمليات لتوجيه تحركات عناصر تنظيمهم، بهدف مواجهة الدولة عقب فض اعتصامي “رابعة العدوية والنهضة”، وإشاعة الفوضى في البلاد، وهي القضية المعروفة إعلاميًا بـ”الخطة رابعة”.

أونا