أخبار عاجلة

بالصور.. شيرين تغني فى سهل حشيش لتنشيط السياحة

بالصور.. شيرين تغني فى سهل حشيش لتنشيط السياحة بالصور.. شيرين تغني فى سهل حشيش لتنشيط السياحة

كتبت : رباب يوسف القعيد

فى إطار جهود الفنانين لتنشيط السياحة  بالتعاون مع وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة ومحافظ البحر الاحمر وبعض رجال الاعمال في النهوض من جديد بالسياحة، ومن داخل سهل حشيش، اقيم حفل المطربة بمسرح البياتزا، والتي تعد أولي الفعاليات التي تقيمها وزارة السياحة خلال الفترة القادمة، حيث تولي وزارة السياحة وهيئة التنشيط السياحية اهتماما كبيرا بالأحداث السياحية التي من شأنها الترويج للمقصد السياحي المصري ونقل وتحسين الصورة الذهنية للمقصد السياحي المصري خاصة في ظل الظروف الراهنة لبث رسائل طمأنة متوالية بأن مقاصدنا السياحية آمنة.

وهذا ما أكده اللواء أركان حرب أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر إن التعاون والتنسيق بين وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة ومحافظة البحر الأحمر سيؤتي ثماره إن شاء الله قريبا بشأن استعادة الحركة السياحية الوافدة للبحر الأحمر إلى معدلاتها الطبيعية، مشيرا إلى أن الجهود ستظل متواصلة للعمل على توضيح الصورة الحقيقة لمقاصدنا السياحية.

غنّت شيرين على المسرح لأكثر من ساعة، وارتدت فستانًا بلون العلم المصري صمم لها خصيصا في لندن لهذه المناسبة، أما مفاجأة الحفلة فتمثّلت بغنائها “بشرة خير” للفنان حسين الجسمي، وسط تصفيق حادّ من الحضور الذين رقصوا معها عليها، وقدّمت شيرين مجموعة من أغانيها القديمة والحديثة من ألبومها الأخير “أنا كثير” الذي طرح بداية العام الحال ومنها مشربتش من نيلها

وانا كتير ومشاعر،وفي بداية الحفل وجهت كلمة شكر لكل العاملين بقطاع السياحة، وقالت “ أمنة وترحب بكل السائحين، ودعت الجميع لزيارة مصر والغردقة وسهل حشيش، موضحة أن مصر أصبحت أكثر استقرارا بوجود دستور ورئيس منتخب”.

كما غنت شيرين مع الملحن عمرو مصطفي أغنية مشربتش من نيلها وهي من الحانه، ليختتم الحفل بالنشيد الوطني الذي ردده الحضور في الحفل من كل الأعمار، ودعا الملحن عمرو مصطفى جميع الفنانين للتكاتف لدعم السياحة وضرورة توظيف الفن في خدمة السياحة من خلال عمل برامج وأفلام ومسلسلات تظهر روعة وسحر معالمنا السياحية بما يكون له إنعكاسه في الترويج السياحي بشكل غير مباشر ولكن أكثر تأثيرا.

وقالت الفنانة منال سلامة إن العاملين بالقطاع السياحي عانوا كثيرا طيلة السنوات الماضية وآن الأوان لاستعادة مصر مكانتها السياحية ، مشيرة إلى أن فناني مصر وقوتها الناعمة يستطيعون إحداث فارق حقيقي في الترويج لمصر سياحيا.

أونا