أخبار عاجلة

بالأسماء...ماذا يقول سالم الهندي عن نجوم "روتانا"؟

بالأسماء...ماذا يقول سالم الهندي عن نجوم "روتانا"؟ بالأسماء...ماذا يقول سالم الهندي عن نجوم "روتانا"؟

في مكتبه بدبي استقبل سالم الهندي رئيس «روتانا» للصوتيات «سيدتي» في حوار جريء تناول فيه حالة الفن والفنانين، ورؤيته لـ «روتانا» الغد وصوابيتها على مدار السنوات الفائتة والمقبلة. والمتغيّرات الحاصلة في الساحة الفنية وانعكاس الأوضاع السياسية والأمنية على مجريات الساحة الفنية.

بعد هذه السنوات الطويلة من الإنتاج الغنائي والأغاني المصوّرة لعدد كبير من الفنانين، ومع تغيّر الظروف الإنتاجية والظروف السياسية في منطقة الشرق الأوسط وتداعياتها على الإنتاج الفني والفن بشكل عام، ما هو مصير شركة «روتانا» اليوم؟
. حقيقة، لقد أثبتت «روتانا» على مدار السنوات هذه أنها تسير على سكة فنية صحيحة، وأن كل ما قامت به من إنتاجات فنية دليل واضح على أنها شركة لها أسسها وإدارتها الإنتاجية القادرة على المضي قدماً، وقادرة على التأقلم مع الظروف الأمنية والسياسية في منطقة الشرق الأوسط. لذلك، تجدين شركة «روتانا» ما زالت الشركة الإنتاجية الوحيدة، وملجأ لجميع الفنانين الذين يبحثون عن الأمان لإنتاج ألبوماتهم الفنية وضمانة لإدارة أعمالهم الفنية.
لم نعد نشهد أو نسمع إشادة من الفنانين المنتمين لشركة «روتانا» أو إطراءً منهم للشركة كما اعتدناها منهم من فترة لأخرى؟
صحيح، هذا كان يحصل في الحفلات الكبرى التي كانت تقوم بها «روتانا»، وتجمع فيها أكبر عدد ممكن من الفنانين. وكانت هذه الحفلات بمثابة تكريم لهم. فكانوا من فرحهم وسعادتهم يعبّرون عن محبتهم لـ «روتانا» وللقيّمين عليها. لكنّ ظروف الشرق الأوسط جعلت الجميع منهمكاً في تداعيات هذه الأزمة التي نتمناها أن تمرّ بخير وتعيد الاستقرار إلى المنطقة العربية.
مؤخراً، بدأنا نلحظ أن تصوير «الكليبات» بات مصحوباً بمموّل إعلاني. هل المطلوب اليوم من الفنان الذي يريد تصوير أغنية أن يؤمّن مموّلاً إعلانياً لتصوير الأغنية؟
الشركة هي المسؤولة عن تأمين مموّل Sponsor لتصوير «الكليب». وهذا الأمر يندرج تحت عنوان التسويق. فليس هناك مشكلة إذا قدّم الفنان عملاً، تمويله إعلاني. بالعكس، هذا ما يؤكّد نجومية الفنان وبأنه مازال مطلوباً والشركة القادرة على تأمين Sponsor لفنانيها دليل واضح على أن لديها أسماءً فنية ونجوماً من الصف الأول.

كارول شخصية متنوّعة
الفنانة كارول سماحة قدّمت لشركة «روتانا» المشروع الغنائي الاستعراضي «السيدة». وقد قالت لـ «سيدتي» إن الأستاذ سالم الهندي الشخص الأول الذي اقتنع بمشروعها ووافق على تنفيذه. ما الذي دفعك للموافقة على مشروع كارول سماحة؟

المشروع الذي قدّمته لي كارول سماحة فكرته كانت واردة في ذهني منذ سنوات. وكنت دائماً بيني وبين نفسي أبحث عن أفكار فنية جديدة متطوّرة، تنقل فيها المشاهد العربي والفنان نفسه من روتين الحفلات إلى عمل غنائي جديد يحمل في مضمونه فكرة جديدة. فعندما عرضت عليّ كارول سماحة فكرتها وافقت وكأنها أتت بمشروعها لتؤكّد صوابية أفكاري الفنية. وإنشاء هذا المشروع سيكون من إنتاج «روتانا». ونحن كشركة سننتظر نجاح هذا المشروع وردّة فعل الجمهور. وعلى أساس النتيجة، سنعمل على تسويق هذا العمل.
بعدما تعرّفت على الفنانة كارول سماحة كيف وجدتها كفنانة؟
كارول شخصية فنية متنوّعة صوتاً وحضوراً ولها تاريخها الفني ويليق بها الفن الاستعراضي وهي فنانة ملتزمة وخلوقة. الله يوفّقها بمشروعها الفني.

سنصوّر «كليباً» لأحلام
مؤخراً، أعربت أحلام عن استيائها حيال شركة «روتانا»، هل ما زال العقد بينكم وبين أحلام ساري المفعول؟
العقد بيننا انتهى وألبومها الأخير كان الأخير. لكن، سوف نصوّر لها «كليباً» تنفيذاً لبنود العقد الذي كان مبرماً بيننا. وتجديد العقد مرهون بالاتفاق بيننا؛ فإذا توصّلنا إلى اتفاق، نجدّد العقد، وإلا يكون العمل قد انتهى بيننا.

أقول عنهم
بعد فترة طويلة من التعامل مع الفنانين، ماذا يقول سالم الهندي عن كل من:
- نجوى كرم: فنانة نشيطة وما زالت متألقة في الفن كأنها ما زالت في بداية مشوارها الغنائي.
- إليسا: نجمة بكل معنى الكلمة.
- فارس كرم: نجم وإنسان طيب.
- وائل كفوري: فنان ونجم محبوب.
- نوال الكويتية: شمعة وشعلة الأغنية الخليجية ولا أتخيّل الفن الخليجي بلا نوال الكويتية.
- عبد الله الرويشد: فنان ونجم الأغنية الكويتية والخليجية وهو صديق يحفظ صداقاته.
- محمد عبده: أوه فنان العرب وصديق صدوق. فالخليج كله يجلّ هذا الفنان العظيم.
- هيفاء وهبي: رغم انتهاء العقد بيننا، لكن ما زلنا على تواصل معها. فهي فنانة ذكية جداً وطيبة.

تابعوا المقابلة كاملة والمزيد من التصريحات في العدد الجديد من مجلة "سيدتي".

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

سيدتي