أخبار عاجلة

العربية لحقوق الإنسان: عودة الجنود المختطفين خطوة على طريق معالجة قضايا سيناء

العربية لحقوق الإنسان: عودة الجنود المختطفين خطوة على طريق معالجة قضايا سيناء العربية لحقوق الإنسان: عودة الجنود المختطفين خطوة على طريق معالجة قضايا سيناء

طالبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان بضرورة إتخاذ عدد من الإجراءات والتدابير الملحة التي يجدر البدء بتنفيذها على وجه السرعة لنشر الطمأنينة وتأكيد توافر الإرادة السياسية،على خلفية تحرير الجنود المختطفين فى سيناء وأهمها إطلاق مسار مناسب وتشاركي لإعمال العدالة الانتقالية على نحو يناسب معالجة ميراث انتهاكات النظام السابق ومحاسبة مرتكبي الانتهاكات وجبر الضرر للضحايا وإنصافهم، وبما يعزز كشف حقائق ما جرى، وبالتالي تجنب تكراره في المستقبل القريب والبعيد

كما طالبت المنظمة – فى بيان لها اليوم- بضرورة تدبير مساعدات عاجلة للإشكاليات المعيشية التي تواجه سكان سيناء، وعلى رأسها تعزيز خدمات الصحة والتعليم، والمساعدة الرسمية في حفر الآبار اللازمة لتوفير موارد المياه، وتعزيز خدمات الكهرباء والإنارة والربط العمراني .
> وكذلك أن تكون المصرية الطرف الأساسى في رعاية وتنمية التراث السيناوي كرافد من الروافد الحضارية، وإعادة الاعتبار للتقاليد القبلية الموروثة ضمن مقاربة المواطنة الشاملة .
> وأشار البيان الى ضرورة الاهتمام بدور وسائط الاتصال من إعلام وتعليم ومنابر ثقافية في تنمية الوعي المجتمعي بالمشاركة التاريخية المتميزة لأبناء سيناء في الدفاع عن وتحرير أراضيها المحتلة ، وتنظيم حقوق الملكية والانتفاع والتعويض المناسب للأراضي في سيناء على نحو يضمن الحقوق السابقة والحالية لسكانها، وبما يتناسب مع اعتبارات النظام العام.
> وأكد البيان أهمية تنمية سياسات الائتمان الخاصة بسيناء لتشجيع الصناعات الصغيرة والمتوسطة على نحو يضمن توليد الأرزاق كوسيلة إضافية لمواجهة أسباب بعض النشاطات غير القانونية، وأيضا أن تكون الأولوية لأبناء سيناء في المشاركة في تأسيس شركات مساهمة وطنية للاستغلال الأمثل للموارد التنموية المتنوعة في سيناء، والاستمرار في تعزيز حضور أبناء سيناء وحقوقهم في تقلد الوظائف العامة في مختلف القطاعات.
> كما أكدت المنظمة على ضمان تعزيز الحضور الأمني ومنع الانفلات، ورد الاعتبار للنخب القبلية الفاعلة التي عانت من السياسات الشرطية في زمن النظام السابق، مع التوسع في سياسات العفو والإفراج الشرطي لأبناء سيناء ضمن وسائل إنهاء الاحتقان السائد فيها.
> وذكر البيان أن إنتهاء الأزمة بعودة الجنود المختطفين بسلام، يجب أن يشكل خطوة على طريق إيلاء الاهتمام بمعالجة سليمة للأزمات التي تراكمت في شبه جزيرة سيناء خلال العقدين الأخيرين نتيجة التهميش والإهمال الذي اتبعه النظام السابق تجاه المنطقة وسكانها ، ووجهت المنظمة فى ختام بيانها التهنئة للشعب المصرى بمناسبة إنتهاء أزمة الجنود السبعة المختطفين فى شبه جزيرة سيناء منذ يوم الخميس الماضى .

 

أ.ش.أ

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

أونا