شابي: مورينيو كان محفزا قويا للاعبي برشلونة .. ورحيله خسارة

شابي: مورينيو كان محفزا قويا للاعبي برشلونة .. ورحيله خسارة شابي: مورينيو كان محفزا قويا للاعبي برشلونة .. ورحيله خسارة

(إفي) - أكد لاعب وسط برشلونة شابي هرنانديز اليوم الأربعاء أنه على الرغم من رحيل المدرب جوزيه مورينيو عن قيادة ريال مدريد، سيواصل النادي الملكي تحقيق الألقاب، كما اعترف بأن البرتغالي كان دائما بمثابة "حافز إضافي" للاعبي الفريق الكتالوني.

وقال اللاعب في العرض التقديمي لإحدى بطولات الكرة لذوي الاحتياجات الخاصة "دعونا نرى ما سيحدث دون مورينيو، لكنني مقتنع بأن الريال سوف يستمر في حصد الألقاب مع أو دون مورينيو".

ولذلك، أبرز القائد الثاني لبرشلونة أن هدف فريقه يجب أن يكون متمثلا فى نسيان ما يفعله الملكي، حتى يتمكن الكتالوني من مواصلة الفوز بالألقاب.

كما أبرز "فى ظل وجود مورينيو استطعنا مواصلة الفوز بالألقاب. خلال السنوات الثلاث التى قضاها هنا تمكن من انتزاع لقب ما منا، لكننا واصلنا الفوز. هذا ما يجب أن يبقى كهدف لنا".

ويرى شابي أن شخصية البرتغالي دائما ما كانت "دافعا إضافيا" لفريق البرسا: "إنه مدرب مثير للجدل، كان دائما دافعا إضافيا. ولا أعرف ما إذا كنت سوف أفتقده أم لا".

ومع ذلك، اعترف بأن رحيل المدرب البرتغالي يمثل خسارة كبيرة للدوري الإسباني، لأنه "مدرب مهم" في بانوراما كرة القدم العالمية على حد قوله.

وكان مورينيو قد أخفق هذا الموسم في تحقيق أي لقب مع النادي الملكي، بعد خروجه من نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا على يد بروسيا دورتموند الألماني، وفوز برشلونة بلقب الدوري، وهزيمته في نهائي كأس ملك إسبانيا على يد أتلتيكو مدريد.

وانتقل مورينيو إلى صفوف ريال مدريد الإسباني عام 2010 قادما من إنتر ميلانو الإيطالي، ومنذ ذلك الحين، حقق "الأوحد" لقبا في الكأس ومثله في الدوري وآخر في كأس السوبر.

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

فيديو اليوم السابع