أخبار عاجلة

رئيس “الشوري”: نرحب بالعمل المشترك مع “المعونة الأمريكية” ولكن بضوابط

رئيس “الشوري”: نرحب بالعمل المشترك مع “المعونة الأمريكية” ولكن بضوابط رئيس “الشوري”: نرحب بالعمل المشترك مع “المعونة الأمريكية” ولكن بضوابط

أكد د. أحمد فهمى رئيس مجلس الشورى على حرص على أن تكون العلاقات المصرية الامريكية جيدة تقوم على الاحترام المتبادل وتحقيق المصالح المشتركة وعدم التدخل فى الشئون الداخلية ودعم العلاقات الثنائية وسبل تعزيزها فى كافة المجالات.

جاء ذلك خلال لقاؤه بمكتبه بوفد السفارة الأمريكية وهيئة المعونة الأمريكية.

ورحب فهمى بعقد مؤتمر عن اللامركزية فى الحكم المحلى لدراسة كافة الآراء فى هذا الشأن للوصول إلى الشكل الأمثل عند تطبيق اللامركزية ، موضحاً انه لا مانع من الاستفادة من الخبرات الدولية ونقل ما يتناسب مع طبيعة المجتمع المصرى ، مشيراً إلى إننا نرحب بأى مساعدة من الجانب الأمريكي بأقصى مدى ولكن بضوابط محددة وأهداف واضحة لكون الشفافية فى التعامل سيخدم أهداف ومصالح البلدين .

وأشار فهمى إلى أننا نسعى لتحقيق التنمية المحلية من خلال تطبيق اللامركزية وفقا للمادة 183 من الدستور التى تنص على دعم اللامركزية وتمكين المحافظات من توفير المرافق والخدمات المحلية والنهوض بها وحسن إدارتها.

وقال الكسندر كلايتس مدير مكتب الشئون الديمقراطية بهيئة المعونة الأمريكية أن من ضمن أهداف تقديم المعونة الأمريكية فيما يخص الجانب البرلمانى تحقيق التعاون وتبادل الخبرات البرلمانية لما يعود بالنفع على كلا البلدين ، وكذلك تقديم الدعم لمصر من أجل تحقيق اللامركزية فى الإدارة المحلية .

وقال رئيس مجلس الشورى أن لكل دولة الحق فى اختيار النظام الأصلح لها فى الحكم المحلى سواء بتطبيق نظام المركزية او اللامركزية فى الإدارة المحلية دون إملاء نظام محدد من أى دولة ، مشيراً إلى أن مصر تستفيد من تجارب دول العالم المختلفة بما يتلائم مع طبيعتها واحتياجات الشعب المصرى من أجل تحقيق النهضة والتقدم المنشود .

وأضاف أن مصر منذ سنوات طويلة تتبع نظام المركزية فى الحكم ونحتاج فترة حتى ننتقل إلى تطبيق اللامركزية فى الحكم بالشكل الأفضل نظرا لاختلاف احتياجات وموارد كل محافظة عن الأخرى .

وقال رئيس الوفد الأمريكى أن استقرار مصر وتحقيق التحول الديمقراطى يهم الولايات المتحدة بشكل كبير لما يربط مصر والولايات المتحدة من علاقات وطيدة ، وأعرب عن أمله فى عبور مصر المرحلة الانتقالية لتحصل مصر على المكانة التى تستحقها .

حضر اللقاء من الجانب المصرى د. عصام العريان زعيم الأغلبية بالمجلس ، على فتح الباب رئيس لجنة الشئون الأفريقية ، رضا فهمى رئيس لجنة الشئون العربية والخارجية والأمن القومى ، صلاح عبد المعبود ممثل عن حزب النور .

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

أونا