“جنبلاط” يدعو إلى الحزم تجاه أي استهداف للجيش اللبناني

“جنبلاط” يدعو إلى الحزم تجاه أي استهداف للجيش اللبناني “جنبلاط” يدعو إلى الحزم تجاه أي استهداف للجيش اللبناني

دعا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي اللبناني النائب وليد جنبلاط إلى موقف حازم تجاه أي استهداف مباشر للجيش ، معتبرا أن أي خطوة أقل من ذلك ستكون بمثابة تواطؤ على الجيش ومؤامرة ضده في هذه اللحظات الحساسة والصعبة.

وطالب جنبلاط – في بيان له اليوم الأربعاء – كافة القوى السياسية دعم الجيش اللبناني ودوره الوطني في الحفاظ على الاستقرار والسلم الأهلي في مواجهة التحديات المتصاعدة التي تواجهه بفعل الانقسامات الداخلية والانتقال التدريجي للتطورات الإقليمية وفي مقدمتها الأزمة السورية إلى داخل لبنان وفي مدينة طرابلس بالتحديد.

وأشار إلى أن الاستهداف المباشر للجيش اللبناني من خلال القنص أو إطلاق النار مباشرة باتجاهه أو أي عمليات مشبوهة أخرى تتطلب موقفا حازما لا لبس فيه بضرورة دعم المؤسسة العسكرية بكل الوسائل الممكنة ومنحها الغطاء السياسي الكامل للقيام بالمهام الموكلة إليها.

وقال جنبلاط إن حماية الجيش أولوية مطلقة تتعدى سواها من العناوين التي تدور حولها المسرحيات الهزلية التي نشهدها كل يوم والتي تتصل بنقاشات حول قانون الانتخابات في الوقت الذي تشتعل فيه جبهات طرابلس وتتنامى التحديات الاقتصادية والاجتماعية بشكل كبير.

واستبعد جنبلاط إجراء الانتخابات النيابية في هذه الأجواء المتوترة ، مشددا على أن إقحام لبنان في قلب الصراع السوري من أي جهة كانت عبر ضرب الاستقرار والسلم الأهلي سيكون مغامرة في غاية الخطورة من شأنها القضاء على كل المنجزات التي تحققت خلال السنوات الماضية وإدخال لبنان في نفقٍ مظلم قد لا تتضح نهاياته في المدى المنظور ويناقض رغبات الشعب اللبناني بالعيش الكريم والاستقرار والازدهار.

أ ش أ

 

إعلان - Ads إعلان - Ads شبكةعيونالإخبارية

أونا