وفاة أحد المصابين المصريين في حريق مصنع وسط عمان

وفاة أحد المصابين المصريين في حريق مصنع وسط عمان وفاة أحد المصابين المصريين في حريق مصنع وسط عمان

ارشيفية

أفاد المشرف على القسم القنصلي في السفارة المصرية بالأردن المستشار شريف مختار اليوم الجمعة بوفاة أحد المصابين المصريين الستة في حادث الحريق الذي اندلع أمس الأول الأربعاء بأحد مصانع طحن القمح والنخالة وتصنيع المكرونة في وسط عمان والذي أسفر عن إصابة 10 أشخاص (8 مصريين وأردنيان).

وقال المستشار مختار– لمراسلة وكالة أنباء الشرق الأوسط في عمان اليوم – إن المتوفى يدعى عيسى أنور عيسى حسين (31) عاما وهو من مركز الغنايم محافظة أسيوط وأن الجثمان تم تحويله إلى الطبيب الشرعي لاتخاذ اللازم..واصفا حالة الخمسة الآخرين بأنها “حرجة”.

ووجه الشكر إلى السلطات الأردنية على كافة التسهيلات التي قدمتها اليوم ، رغم أنه عطلة ، لإنهاء الإجراءات المتعلقة بإعادة الجثمان إلى أرض الوطن..مؤكدا على أن القسم القنصلي يتابع بدقة تنفيذ ما تعهد به السفير خالد ثروت سفير لدى الأردن فيما يتعلق بضمان حقوق المصابين ومتابعة التحقيقات.

كان السفير ثروت قد تعهد أمس الخميس ، خلال زيارة قام بها إلى مستشفى (البشير) الحكومي للاطمئنان على صحة المصابين ، بضمان حقوق المصابين المصريين في حادث الحريق علاوة على متابعة التحقيقات..وإطمأن على تلقيهم للرعاية الطبية اللازمة ، كما إطلع على إمكانيات وحدة الحروق التي تعد أحد ثلاث وحدات فقط في عمان تتعامل مع هذه النوعية من الإصابات والتي لا يوجد لها مثيل في المستشفيات الخاصة.

والتقى السفير ثروت خلال الزيارة مع صاحب المصنع المحترق ، حيث ناقش معه حقوق العمالة حيث أكد الأخير استعداده الكامل لتحمل أية تكاليف فى سبيل شفاء المصابين.

والخمسة الآخرون هم : شعبان عوض هدية قطب (30 عاما )..نور قاسم عربي أحمد (29 عاما) .. منصور لطفي صديق خليفة (26 عاما) ، علاء عامر عبد الحفيظ عيسى (30 عاما) وجميعهم من مركز الغنايم محافظة أسيوط إضافة إلى عيسى أسعد غطاس فرنسيس (26 عاما) من محافظة المنيا.

ا.ش.ا

أونا