أخبار عاجلة

القضايا الجنائية بالشرقية سجلت انخفاضاً ملحوظاً بسبب الحملات الأمنية

القضايا الجنائية بالشرقية سجلت انخفاضاً ملحوظاً بسبب الحملات الأمنية القضايا الجنائية بالشرقية سجلت انخفاضاً ملحوظاً بسبب الحملات الأمنية

    كشف مدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء غرم الله الزهراني، أن القضايا الجنائية خلال الفترة الماضية، سجلت تراجعاً كبيراً بفضل التواجد الأمنى المكثف وكذلك الحملات الأمنية المتتالية ضد المخالفين التي قامت بها الأجهزة الأمنية في المنطقة، وكذلك العمليات النوعية التي تقوم بها الشرطة، الأمر الذي أسهم في القبض على الكثير من العصابات التي تمتهن ارتكاب الجرائم.

وأضاف اللواء الزهراني على هامش الحفل الذي أقيم صباح أمس الخميس، لتخريج ٧١٦ طالباً في مدينة التدريب بالظهران، أن الأمن العام حريص على تواجد التخصصات التقنية، وهناك دورات نقيمها متخصصة في هذا المجال، حيث إن التقنية الآن تستخدم بشكل متزايد في الأنظمة الموجودة حالياً لدى الجهات الأمنية، مما يساعد على تواصل المواطن مع الشرطة ومع الجهات الأمنية بشكل عام، وذلك بدعم متواصل من لدن حكومتنا الرشيدة، مؤكداً في الوقت نفسه أن مشروع خادم الحرمين الشريفين لتطوير المقرات الأمنية، غطى جميع المنطقة الشرقية حيث إن هناك ٢٥ مشروعاً، بعضها تحت الإنشاء وبعضها تم الانتهاء منه، ومبيناً أن شرطة الظهران وإداراتها ستلحق بالمدينة الجدديدة للأمن العام، ممايجعلها تستقبل أعداداً أكبر في الدورات التدريبية القادمة، وبارك لجميع الطلبة المتخرجين، والذين سيكونون داعماً أساسياً لحماية المواطن والمحافظة على مقدرات الوطن.

من جانبه قال العميد مظلي حمد الخالدي قائد مدينة تدريب الأمن العام بالمنطقة الشرقية، أنه وبعد الانتهاء من مشروع توسعة المدينة الحالي، سيرفع عدد استيعاب المتدربين في المستقبل، وسيتم إضافة تخصصات أكثر بحسب الحاجة. الجدير بالذكر أن حفل تخريج الطلاب، بدأ بقراءة آيات من القرآن الكريم، تلاه كلمة قائد مدينة تدريب الأمن العام بالمنطقة الشرقية، ثم كلمة الطلبة الخريجين، وبدأت بعدها العروض العسكرية والتي تخللها تنفيذ العمليات القتالية الصامته والدفاع عن النفس ونشيد المدينة، وفي نهاية الحفل كرم مدير الشرطة الطلاب الأوائل، وعزف السلام الملكي.