أخبار عاجلة

شوارع لندن تستقبل الربيع بالأناقة المشاكسة

شوارع لندن تستقبل الربيع بالأناقة المشاكسة شوارع لندن تستقبل الربيع بالأناقة المشاكسة

لا شيء مثل الربيع يفتح شهيّة نساء لندن على الأناقة. فهذه المدينة التي تعيش شتاءً قاسياً وممطراً وضبابياً هي أكثر من يُقدّر الشمس ويحتفي بها. لذا، فإنّ يوماً مشمساً يعني نهاراً يضجّ بألوان الثياب والاكسسوارات التي تساير الموضة في أحيان، وتضع بصمتها الخاصّة في أحيان أخرى. ولا يختلف اثنان على أهميّة شوارع لندن في إطلاق الصرعات، التي سرعان ما تنتقل إلى مدن العالم الأخرى، إذ لا تكتفي هذه المدينة بما تقدّمه منصات العروض، بل تحاول أن تشاكسها أحياناً، وأن تقدّم موضتها الخاصّة. وهذا ما دفع خبراء الموضة إلى تبني مفهوم جديد، أطلقوا عليه اسم "أسلوب الشارع" (Street Style)، وباتوا يولونه أهميّة لا تقلّ عن منصّات العرض، كما لم يعد يتردّد كثيرٌ من المصممين في الإعلان عن تأثرهم بأسلوب لبس النساء في الشوارع واستلهامهم كثيراً من الخطوط والألوان والموضوعات ممّا يرونه خلال تجوالهم اليوميّ.

مفهوم أسلوب الشارع Street Style
يمكن اعتبار موضة الشوارع Street Style بمثابة المجسّات الفعليّة التي تشير إلى أبرز ملامح الموضة لهذا الموسم أو ذاك، لأنّها تعود لتذكّرنا بما قدّمته أسابيع الموضة العالمية الأربعة (نيويورك ولندن وميلان وباريس)، ولتشدّد لنا على ما يجب وضعه أو رفعه من خزائن ثيابنا؛ والأهمّ أنّها تقدّم لنا هذه الخطوط على أجساد النساء بكلّ المقاييس، لا بمقاييس العارضات المثالية فقط، وهذا ما يلهمنا أفكاراً جديدة في الاختيار. وتأتي أهمية لندن، على هذا الصعيد، من كونها مدينة عالمية (Cosmopolitan). لذا، يُعدّ التجوال في شارع "أكسفورد ستريت" مثلاً بمثابة فرصة لمعرفة كيفيّة تلقف الإسبانيّة للموضة وتطويعها وفق مزاجها الخاصّ، وكيف تبنّت الإنجليزية نفس الموضة ولكن بتحفظ أكبر، وكيف اختارت العربية أو المسلمة نفس الموضة وحوّلتها إلى أخرى أكثر احتشاماً.

وإليك بعض ما التقطته عدسة موقع "سيدتي نت" أثناء تجوالنا في شوارع لندن التي تعيش ربيعاً مشمساً هذه الأيام.

سيدتي