ديلى ميل تحتفى بـ"فيديو7"وتنقل عنه مشاهد التحرش بفتاة جامعة القاهرة

ناقشت صحيفة ديلى ميل البريطانية، اليوم، قضية التحرش الجنسى فى ، بناءً على التقطته كاميرات فيديو7، قبل أسبوع مضى، داخل جامعة القاهرة، حيث رصدت شبابا يتحرش بفتاة شقراء أمام كلية الحقوق بالحرم الجامعى.

ووصفت الجريدة الواقعة بأن مجموعة من الشباب داخل أكبر جامعة مصرية التفوا حول فتاة شقراء، ترتدى ملابس بأكمام طويلة، وحاولوا تمزيق ملابسها، فى حالة نباح ذكورية حول الضحية، فى حين أنها كانت تسرع الخطى للهروب منهم.

وذكرت الصحيفة تعليقات رئيس الجامعة، د.جابر نصار، والذى انتقد ملابس الفتاة بقوله إنها تخالف تقاليدنا، وإنها دخلت بوابة الجامعة بـ"عباية"، ثم قامت بخلعها فور دخولها الكلية، ثم تراجعه وقوله إنه لا يبرر الواقعة ولا يلوم الضحية، وإن تصريحاته أسىء فهمها، وتعهداته بأن يوقع أقصى عقاب على الطلاب المتحرشين.

وأشارت ديلى ميل إلى أن أغلب طالبات الجامعات المصرية يلتزمن بالزى الإسلامى وهو الحجاب، وحتى غير المحجبات يلتزمن بملابس غير مكشوفة تناسب المجتمع حولهن، كما هو حال أغلب نساء مصر.

كما رصدت الصحيفة الانتقادات الواسعة التى نالت تصريحات نصار، سواء فى الإعلام أو مواقع التواصل الاجتماعى، لحد المطالبة بإقالته من رئاسة الجامعة، والتحقيق معه حول تصريحاته.

ليس هذا فحسب، بل ذكرت ديلى ميل دراسة للأمم المتحدة أن 99% من نساء مصر قد تعرضن لشكل من أشكال التحرش الجنسى، أياً كانت ملابسهن، بالإضافة للتحرش الممنهج الذى كان ينال المتظاهرات فى ميدان التحرير فى 2013، والذى كانت تقوده الدولة كنوع من قمع المظاهرات، وقامت مجموعات ضد التحرش بتلقى 19 بلاغاً بوجود جماعى فى تلك الفترة، ولعل أسوأها كان تشويه الأعضاء التناسلية لامرأة بسكين.


>ta7srsh21124.jpg
>

G5332b5bbe5959.jpg

stripnews2013.png

مصر 365