مخيون: إعدام 528 يؤثر على سمعة مصر..ولم نرَ قصاصا شافيا لضحايا “أبو زعبل”

مخيون: إعدام 528 يؤثر على سمعة مصر..ولم نرَ قصاصا شافيا لضحايا  “أبو زعبل” مخيون: إعدام 528 يؤثر على سمعة مصر..ولم نرَ قصاصا شافيا لضحايا “أبو زعبل”

يونس مخيون

قال يونس مخيون رئيس حزب النور إن العدل أساس الملك وركيزة الأمن والسلم المجتمعي، مشيرًا إلى أن عدم مراعاة ذلك يُؤدى إلى اهتزاز هذه الركيزة وربما انهيارها.

وأوضح “مخيون” عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي”فيس بوك” – ردا على الحكم بالإعدام على 529 من أنصار الإخوان – أنه لا يمكن فصل الأحكام القضائية عن الظروف المحيطة بها، حيث أن القاضي جزء من المجتمع وهو أحرص الناس على استقراره، قائلا: “إذا كان هناك متسع قانوني فلا ينبغي إغفال الأخذ بما يحقق هذا الاستقرار ويدفع شر الانقسام وحدة الاحتقان”.

وأضاف رئيس حزب النور “لا نريد أن ندفع بفصيل من المجتمع تحت دعوي الردع إلى حالة من اليأس المؤدي إلى مزيد من العنف والصدام والانتقام، ولا أريد التعليق علي الحكم القضائي الصادر من محكمة جنايات المنيا بإحالة أوراق 528 شخصا إلي المفتي، فهذا مجاله ساحة القضاء وسبل الطعن على الحكم معلومة قانونيا”.

وأكد أن الحكم على هذا العدد الذي وصفه بـ “الكبير” بالإعدام في جلسة واحدة كان صادما لمشاعر المصريين، فهي سابقة لم تحدث من قبل وفي أخطر الحوادث التي شهدتها البلاد، كما كان صادما مقتل 36 من الإخوان بصورة مؤلمة في سيارة الترحيلات ولم يري الناس قصاصا شافيا”.

وأضاف مخيون “من حقنا أن نستوضح هل من المتصور أن يكون هذا العدد الكبير قد باشر وشارك فعليا في قتل شخص واحد، مع الأخذ في الاعتبار تأثير هذا الحكم على سمعة عالميا وتبعاته سياسيا واقتصاديا، وتأثيره على خارطة المستقبل وتبعاته علي القائمين على أمر البلاد”.

أونا