حل لغز «البوينغ - 777»: العثور على الحطام في المحيط الهندي.. ولا ناجين

حل لغز «البوينغ - 777»: العثور على الحطام في المحيط الهندي.. ولا ناجين حل لغز «البوينغ - 777»: العثور على الحطام في المحيط الهندي.. ولا ناجين

    أعلن رئيس الوزراء الماليزي نجيب عبدالرزاق أمس أن بيانات جديدة أظهرت أن الطائرة الماليزية المفقودة تحطمت جنوب المحيط الهندي. وقال "موقعها الأخير كان في وسط محيط الهندي غرب بيرث (الاسترالية)."

وأضاف عبد الرزاق "هذا موقع ناءٍ بعيد عن أي موقع هبوط محتمل. وبالتالي يجب ان ابلغكم بعميق الحزن والاسف انه بحسب هذه البيانات الجديدة فان الرحلة /اتش ام 370/ انتهت جنوب المحيط الهندي".

وتابع إنه سوف يتم تقديم المزيد من التفاصيل بشأن هذا الاكتشاف الجديد اليوم الثلاثاء.

ووجهت شركة الطيران الماليزية رسالة نصية إلى عائلات الضحايا، قالت فيها "علينا الافتراض من دون أدنى شكّ، أن طائرة الرحلة أم إيتش 370 فقدت وأن أياً من ركابها لم ينج".

وكانت الشرطة الماليزية استجوبت أسرتي قائد الطائرة ومساعده من بين مئة شخص قام المحققون بالتحقيق معهم سعيا للتوصل لأدلة حول اختفائها. وقال وزير النقل هشام الدين حسين " نستطيع أن نؤكد أن الشرطة استجوبت أكثر من مئة شخص بينهم أسرتا قائد الطائرة ومساعده."

وقد كثف المحققون تركيزهم على الركاب وطاقم الطائرة المفقودة بعدما قال رئيس الوزراء إنه يبدو أن اختفاء الطائرة عمل "متعمد".

وكانت طائرة استرالية تشارك في البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة منذ 15 يوماً، رصدت أمس قطعا عائمة في جنوب المحيط الهندي فابحرت سفينة لانتشالها في عملية تستغرق بضع ساعات.

وقال رئيس الوزراء الاسترالي توني ابوت امام برلمان كانبيرا ان "الطاقم على متن (طائرة) اوريون اكد انه شاهد قطعتين الاولى مستديرة رمادية او خضراء والثانية مستطيلة وبرتقالية"، وتحدد موقعهما على مسافة 2500 كلم جنوب غرب بيرث احدى كبرى مدن ساحل غرب استراليا.

من جانبه اضاف وزير النقل الماليزي عصام الدين حسين في ندوة صحافية في كوالالمبور ان السفينة "اتش ام ايه اس" قريبة من هناك ومن الممكن انتشال القطعتين بعد بضع ساعات. والسفينة "اتش ام ايه اس" مجهزة بآلة رافعة تسمح لها بانتشال وجر اجسام كبيرة الحجم.

واضاف رئيس الوزراء الاسترالي ان طائرة اميركية وطائرة اوريون استرالية اخرى واوريون يابانية في طريقها الى المنطقة التي رصدت فيها القطع العائمة.

وقد اختفت الطائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية التي كانت تقوم بالرحلة "ام اتش 370" بين كوالالمبور وبكين بعيد اقلاعها في الثامن من اذار/مارس في الساعة 00,41 (الجمعة الساعة 16,41 تغ) وعلى متنها 239 شخصا ثلثاهم من الصينيين وبينهم اربعة فرنسيين.

وفي منتصف الطريق بين سواحل ماليزيا وفيتنام، غيرت الطائرة وجهتها نحو الغرب وذلك بخلاف المسار المحدد، كما تم اطفاء انظمة الانذار "بشكل متعمد"، بحسب السلطات الماليزية. وواصلت الطائرة التحليق لساعات عدة قبل نفاد الوقود.