أخبار عاجلة

استقالة حمادي الجبالي من منصب الأمين لحركة النهضة الإسلامية في تونس

استقالة حمادي الجبالي من منصب الأمين لحركة النهضة الإسلامية في تونس استقالة حمادي الجبالي من منصب الأمين لحركة النهضة الإسلامية في تونس

حمادي الجبالي

أعلن حمادي الجبالي الرجل الثاني، في حركة النهضة الاسلامية في تونس يوم الاثنين استقالته من منصب الأمين العام للحركة في خطوة مفاجئة.

وتولى الجبالي القيادي في حركة النهضة رئاسة أول حكومة بعد انتخابات 23 اكتوبر تشرين الاول 2011 التي اعقبت الانتفاضة التي اطاحت بنظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي قبل ثلاث سنوات.

وقال الجبالي في بيان نشره بصفحته على فيسبوك “لقد أعلمت كتابيا يوم 5 مارس 2014 رئيس الحركة وثلة من قياداتها بقراري التخلي عن مهمة الأمانة العامة لأسباب ذاتية وموضوعية لا أرى ضرورة أو فائدة في الخوض فيها خارج أطر الحركة”.

وإستقال الجبالي من منصب رئيس الوزراء العام الماضي بعد خلاف مع حركته التي عارضت طلبه بتشكيل حكومة كفاءات مستقلة اثر اغتيال المعارض شكري بلعيد. وقبل أشهر تخلت النهضة عن الحكم بموجب اتفاق مع المعارضة العلمانية لصالح حكومة مؤقتة ستقود البلاد الى انتخابات.

وأكدت حركة النهضة اعتزام الجبالي الاستقالة من منصبه.

وقال زياد العذاري المتحدث الرسمي باسم الحركة لرويترز “فعلا تقدم الأخ حمادي الجبالي باستقالة من منصبه وسيتم درس هذه الاستقالة داخل الحركة”.

وأضاف الجبالي في بيانه “قراري الذي اتخذته عن روية هو نهائي ويبقى لمؤسسات الحركة حق اختيار من تراه صالحا لهذه المهمة”.

ودعا القيادي الذي سجن نحو 16 عاما تحت حكم النظام السابق الى اتاحة الفرصة امام الشبان لتولي قيادات الحركة قائلا “اعتبر قراري هذا مناسبة ومساهمة مني في دعم صفها القيادي بجيل من الكفاءات تزخر به الحركة على كل المستويات تشبيبا وإصلاحا وخدمة للحركة والبلاد”.

وقال الجبالي إن إستقالته من منصبه لا تعني بالضرورة انه قد يؤسس حزبا أو ينضم لحزب آخر. ولكن هذه الاشارة قد تفهم ايضا على انه قد يغادر نهائيا حركة النهضة وهو أحد مؤسسيها.

أونا