أخبار عاجلة

"الطرق" تدعو جميع الشباب للمشاركة في مبادرة "شباب دبي للنقل الجماعي"

"الطرق" تدعو جميع الشباب للمشاركة في مبادرة "شباب دبي للنقل الجماعي" "الطرق" تدعو جميع الشباب للمشاركة في مبادرة "شباب دبي للنقل الجماعي"

دعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي الشباب الإماراتي والمقيمين في جميع إمارات الدولة من أعمار 18 – 30 عاما إلى المشاركة في مبادرة "شباب دبي للنقل الجماعي" (DY4PT) وهي مبادرة تهدف إلى تفعيل دور الشباب في تعزيز وتشجيع استخدام وسائل المواصلات العامة من خلال الأنشطة المبتكرة والترفيهية والتربوية والترويجية والتوعوية التي تسهم في تحقيق الاستدامة ورفع مستوى رفاهية الحياة في إمارة دبي، والارتقاء بسمعة شباب دولة الإمارات العربية المتحدة عموما وسمعة شباب دبـي على وجه الخصوص بيـن مدن العالم في قطاع البنية التحتية والنقل الجماعي.

وقال عيسى الهاشمي، رئيس لجنة الإشراف على تطبيق مبادرة "شباب دبي للنقل الجماعي" ومدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال بمؤسسة المواصلات العامة في هيئة الطرق والمواصلات، وهو من الشباب المشارك بفاعلية في هذه المبادرة: "إن المشاركة في مبادرة "شباب دبي للنقل الجماعي" تقوم أساسا على العمل التطوعي والاسهام الفعلي في نشر ثقافة استخدام وسائل المواصلات العامة بين جميع شرائح المجتمع لجعل استخدام هذه الوسائل عادة يومية تعود بمنافع كثيرة وفوائد متعددة لمستخدميها تتعلق بالبيئة والصحة العامة استنادا إلى رؤية هيئة الطرق والمواصلات في "تنقّل آمن وسهل للجميع"."

وأضاف الهاشمي: "تأتي هذه المبادرة لدعم جهود هيئة الطرق والمواصلات في تعزيز دور النقل الجماعي في إمارة دبي، كما تأتي انسجاماً وتكاملاً مع مبادرة الاتحاد العالمي للمواصلات العامة بتدشين مؤسسة الشباب للنقل الجماعي خلال آخر مؤتمر عقده الاتحاد في جنيف العام 2013، حيث تولت هيئة الطرق والمواصلات رعاية هذه المؤسسة ودعمها مادياً ومعنوياً، مشيراً إلى أن الإطلاق الرسمي للمبادرة سيتزامن مع انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض المواصلات العامة لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الذي تنظمه الهيئة بالتعاون مع الاتحاد العالمي للمواصلات العامة في شهر أبريل من العام الجاري."

وتابع: تم تحديد الرؤية والرسالة لمبادرة "شباب دبي للنقل الجماعي" بالتنسيق مع إدارة التخطيط الاستراتيجي بقطاع الاستراتيجية والحوكمة المؤسسية في الهيئة لتعكس أهم الأهداف والتطلعات المراد تحقيقها ومنها رؤية المبادرة، التي تتلخص في "تعزيز ثقافة النقل المستدام لدى الاجيال الشابة" ورسالتها، التي تتمحور حول "إشراك الشباب في تعزيز دور وسائل المواصلات العامة من خلال الأنشطة المبتكرة والترفيهية والتربوية، التي تساهم في تحقيق الاستدامة ورفع مستوى رفاهية الحياة في إمارة دبي."

من جهته، قال وليد الأميري، النائب الأول لرئيس لجنة الاشراف على تطبيق مبادرة "شباب دبي للنقل الجماعي وأخصائي رئيسي في مكتب رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة وهو أيضا واحد من الشباب الإماراتي المشارك في تنفيذ هذه المبادرة: يخضع المتطوعون في مبادرة "شباب دبي للنقل الجماعي" إلى عدد من المعايير منها يجب أن يكون عمر المتقدم كمتطوّع في المبادرة بين 18 – 30 سنة، العمل مع الآخرين ضمن إطار الفريق الواحد، الإلمام بأسس ومبادئ العمل التطوعي، الدافع الذاتي نحو العمل التطوعي، التعامل مع الأعضاء باحترام ولباقة وبمهنية، احترام الخصوصيات والمعلومات السرية، المرونة في التأقلم مع التغييرات في المهام، وجود المؤهلات والخبرات والمهارات لدى المتطوع تتطابق مع احتياجات المبادرة، اجتياز المقابلة الخاصة بالمتطوعين، مقدرة والتزام المتطوع في تنفيذ المهام المطلوبة منه واحترام لوائح وسياسات المبادرة والحصول على شهادة حسن السيرة والسلوك من الجهات الأمنية المحلية.

وأوضح الأميري: "سيتم انتخاب الهيكل التنظيمي للمبادرة، من بين المتطوعين المنضمين لها، حيث يضم هذا الهيكل رئيس المبادرة، أمين سر المبادرة، نائب رئيس المبادرة بالإضافة إلى أعضاء لثلاثة فرق هي الفعاليات والمشاريع، الاتصال والتسويق والتنمية والابتكار." 

وحُددت للمبادرة مجموعة من المهام والأهداف منها تخطيط وتنفيذ برامج وأنشطة المبادرة، التي تتعلق بدعم المواصلات العامة، والمساهمة في دعم وترويج المواصلات العامة في دبي، والمشاركة في تنظيم المؤتمرات وورش العمل والفعاليات التي تتعلق بالمواصلات العامة، والتنسيق مع الجامعات والكليات والمدارس والجهات ذات العلاقة لنشر أهداف المبادرة، واستقطاب المتطوعين من الفئـة الشابـة لخدمة أهداف المبادرة.
> للتسجيل من خلال خطوات بسيطة، يرجى زيارة الرابط التالي:
> http://www.rta.ae/DY4PT
>