أخبار عاجلة

فهمي يلتقي برئيس تنزانيا جاكايا كيكويتي لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية

فهمي يلتقي برئيس تنزانيا جاكايا كيكويتي لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية فهمي يلتقي برئيس تنزانيا جاكايا كيكويتي لبحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية

نبيل فهمي وزير الخارجية

اختتم نبيل فهمي وزير الخارجية مساء أمس السبت زيارته لتنزانيا بمقابلة الرئيس التنزاني جاكايا كيكويتي بحضور وزير الخارجية التنزاني وكبار المسئولين هناك.
> وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية السفير د. بدر عبد العاطي ان الوزير فهمي قام خلال المقابلة بتسليم الرئيس كيكويتي رسالة خطية من الرئيس عدلي منصور تتعلق برؤية لتعزيز وتطوير علاقاتها الثنائية مع تنزانيا في مختلف المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والعسكرية، فضلا عن مجمل الأوضاع الإقليمية في القارة الافريقية بصفة عامة بما في ذلك العلاقة مع الاتحاد الأفريقي، وموضوع مياه النيل بصفة خاصة.
> وأضاف المتحدث ” إن الرئيس التنزاني استهل المقابلة بالترحيب بزيارة الوزير فهمي وأهميتها في ضوء العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين، ورجا نقل تحياته للرئيس منصور وتمنياته لمصر ولشعبها بكل التقدم والازدهار.
> وذكر عبد العاطي ان الوزير فهمي نقل للرئيس كيكويتي الرؤية المصرية تجاه موضوع مياه النيل والقائمة علي حتمية التعاون بين دول حوض النيل كأساس لتعظيم الاستفادة من الموارد المائية الهائلة وغير المستغلة في الحوض، وضرورة تبني منهج الحوار والتفهم لاحتياجات الغير كأساس لتحقيق المنافع المشتركة لجميع دول الحوض وعدم الإضرار بمصلحة اي طرف.
> وشدد الوزير فهمي علي أن نهر النيل يتعين أن يظل مثلما كان مصدرا للتعاون والرفاهية لشعوب دول حوض النيل، والأهمية البالغة لمياه النيل بالنسبة لمصر باعتبار انها تعتمد عليه للحصول علي اكثر من ٩٥ بالمائة من احتياجاتها السنوية من المياه مما يجعل نهر النيل شريان الحياة الوحيد لمصر بخلاف باقي دول الحوض. وأضاف فهمي ان هناك احتياجات متزايدة لمصر من المياه مثلما هناك احتياجات متزايدة لباقي دول حوض النيل من الكهرباء والتنمية، وهو مالا يمكن تحقيقه الا بالتعاون المشترك دون الأضرار بمصالح مصر.
> وقال المتحدث ان الرئيس التنزاني قد اكد خلال اللقاء تفهم بلاده الكامل لأهمية مياه النيل الحيوية بالنسبة لمصر وان المبادئ المتعارف عليها تفرض علي دول المنابع الإخطار المسبق والتشاور مع دول المصب قبل انشاء أية مشروعات من شأنها التأثير علي تدفق المياه اليها، مؤكدا ان بلاده ستبذل قصاري جهدها ليظل النيل مصدرا للتعاون بين دوله وعدم الأضرار بمصالح مصر.
> وأضاف المتحدث ان الوزير فهمي تناول ايضا خلال اللقاء العلاقة مع الاتحاد الأفريقي وأهمية الإسراع بتصحيح قرار مجلس السلم والأمن الأفريقي وعودة مصر الي مكانها ودورها الطبيعي داخل الاتحاد الأفريقي باعتبارها احد الآباء المؤسسين له، وأخذا في الاعتبار ما تم إنجازه في تنفيذ خريطة الطريق بعد إقرار الدستور. وقد عقب الرئيس التنزاني بضرورة ان تعود مصر بسرعة للعائلة الافريقية التي كان لها دور رئيسي في بنائها، مؤكدا ان اجراء الانتخابات الرئاسية سيمثل خطوة حاسمة في هذا المسار.
> وقال المتحدث ان الوزير نبيل فهمي قدم الشكر للرئيس علي حفاوة الاستقبال وعلي موقف بلاده الداعم لمصر ولشعبها مؤكدا ان المصرية الحالية تضع مسألة تطوير وتعميق علاقاتها الاقتصادية والتجارية والسياسية مع الأشقاء في افريقيا بصفة عامة ومع تنزانيا بصفة خاصة علي راس أولوياتها باعتبار ان مصر تفخر بانتمائها الأفريقي، منوها بأهمية الاستفادة من الفرص المتاحة بما يحقق المصالح المشتركة للشعبين المصري والتنزاني. وأشار فهمي الي ان مصر من خلال المشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص ستعمل علي دفع علاقات التعاون الثنائي مع تنزانيا في كافة القطاعات ذات الأولوية بما في ذلك البنية التحتية والاتصالات والنقل والزراعة والطاقة وغيرها، منوها بان وفداً من القطاع الخاص المصري يرافقه في هذه الزيارة لهذا الغرض.
> وذكر عبد العاطي ان الرئيس كيكويتي قدم الشكر علي الدعم المصري المتواصل لبلاده خاصة في قطاعات مياه الشرب والصحة وأشاد بزيارة وفد القطاع الخاص المصري للتعرف علي فرص الاستثمار في بلاده وتعزيز العلاقات التجارية، وحرص الرئيس علي اصطحاب الوزير فهمي الي مدخل القصر الرئاسي بعد مقابلة استمرت لأكثر من ساعة، تقديرا منه لمكانة مصر الافريقية وعلاقة الصداقة التي تربط بلاده بها.

أونا