أخبار عاجلة

ولي العهد: خادم الحرمين حريص على توفير الابتعاث لأبناء شعبه إلى كل مكان

ولي العهد: خادم الحرمين حريص على توفير الابتعاث لأبناء شعبه إلى كل مكان ولي العهد: خادم الحرمين حريص على توفير الابتعاث لأبناء شعبه إلى كل مكان

    التقى صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بمقر إقامته في طوكيو أمس الطلبة السعوديين المبتعثين في اليابان. واطلع سمو ولي العهد في بداية اللقاء على مشاريع وبرامج طلابية سعودية تبين مشاركتهم في اختراعات التقنية والتجارب اليابانية.

ثم بدأ الحفل الخطابي بكلمة للملحق الثقافي السعودي في اليابان الدكتور عصام بخاري أبرز خلالها الدعم والرعاية التي يحظى بها الطلبة المبتعثين في اليابان من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي العهد الأمين، وحرص المملكة على تطور الموارد البشرية، منوها بما تجده العلاقات الثقافية بين المملكة واليابان من اهتمام حكومتي البلدين.

الأمير سلمان: بلدنا قبلة المسلمين ومنطلق العروبة وجدير بنا خدمته والإخلاص له والمحافظة على سمعته

اطلع على مشروعات لمشاركات الطلاب في اختراعات التقنية اليابانية

إثر ذلك ألقى سمو ولي العهد الكلمة التالية: "بسم الله الرحمن الرحيم يسرني أن أكون هذا اليوم بينكم ونحن والحمد لله حينما نرى أبناءنا وبناتنا يدرسون الدراسات العليا ويتهيأون لخدمة دينهم وبلدهم ودولتهم في كل أنحاء العالم، أعتبر هذا شيئاً من فضل الله قبل كل شيء ودولتكم بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الذي يحرص حرصاً كاملاً على توفير الفرص الابتعاثية لأبناء شعبه في كل مكان في العالم، وبلدكم قبلة المسلمين، بلد بيت الله الحرام مهجر الرسول صلى الله عليه وسلم بلد المهاجرين والأنصار، منطلق الإسلام والعروبة، البلد الحمدلله الذي هذه صفاته جدير بنا أن نحافظ على سمعته وعلى خدمته، خدمة بلدنا وخدمة ديننا قبل كل شيء، والحمد لله بلدكم بخير ونعمة وأمن وأمان ودولتكم وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز كما كان إخوته ووالده يرعون هذا الشعب ويفعلون مافيه خير لهم في دينهم وديناهم، أنا شخصياً عندما أزور بلدان العالم وأرى أبناءنا وبناتنا يدرسون الدراسات العليا في كل بلد في هذه الحياة، شيء في الواقع يفرحني ويسرني، والحمد لله ما قبلكم وبعضهم معنا إخوان لكم الآن خدموا وطنهم وخدموا دينهم قبل كل شيء والحمد لله بلدكم في أمن واستقرار وخير ونعمة، وهو كما قلت سابقاً بلد جدير بالخدمة جدير بالإخلاص له، وأنتم أهله إن شاء الله، أتمنى لكم التوفيق وأتمنى لكم إن شاء الله السلامة، وترجعون بلدكم وتخدمون دينكم ودولتكم وأنتم كما كان أسلافكم، أسأل الله عز وجل أن يوفقكم لما يحب ويرضى وأتمنى لكم التوفيق. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته". بعد ذلك تفضل سمو ولي العهد بتكريم عدد من الطلبة السعوديين المتميزين المبتعثين في اليابان.

حضر اللقاء صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس ديوان سمو ولي العهد المستشار الخاص لسموه ومعالي وزير الدولة عضو مجلس الوزراء الدكتور مساعد بن محمد العيبان ومعالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة ومعالي وزير الاقتصاد والتخطيط الدكتور محمد بن سليمان الجاسر ومعالي وزير التجارة والصناعة الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ومعالي وزير الدولة للشؤون الخارجية الدكتور نزار بن عبيد مدني ومعالي نائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق ركن عبدالرحمن بن صالح البنيان وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى اليابان عبدالعزيز تركستاني والسفير الياباني لدى المملكة جيرو كوديرا وعدد من المسؤولين.