أخبار عاجلة

نصف مليون مشاهد لفيديو لبؤة في شارع الشيخ زايد

نصف مليون مشاهد لفيديو لبؤة في شارع الشيخ زايد نصف مليون مشاهد لفيديو لبؤة في شارع الشيخ زايد

حقق ومجموعة من الصور تداولهما نشطاء على مواقع التواصل الإجتماعي عن لبؤة تتجول داخل سيارة من نوع نيسان أرمادا في دبي نسبة مشاهدة مرتفعة وصلت الى نصف مليون شخص خلال فترة وجيزة الا ان هذا الامر اثار تساؤلات حول مدى قانونية حمل ونقل الحيوانات المفترسة في السيارات الخاصة.

ويتضح من خلال الصور أنها التقطت في شارع الشيخ زايد بدبي، كما توضح الصور والفيديو تمتع اللبؤة بحركة حرة داخل السيارة، ويمنح الفيديو مجالا حول إمكانية ان تقتحم اللبؤة الباب بقوتها وتقوم بفتح الباب لأي سبب مما سيشكل خطرا على حركة المرور وكذا على المارة على أرصفة الطرقات.

ومن جانبه قال اللواء المستشار مهندس محمد سيف الزفين مساعد القائد العام لشؤون العمليات في شرطة دبي انه لا يوجد ما يجيز او يمنع نقل حيوان مفترس في سيارة خاصة الا انه منطقيا لا يمكن لشخص ان يقوم بنقل اسد او تمساح او اي حيوان في سيارته الخاصة، وانه في حالة ضبطه او الابلاغ عنه من قبل الجمهور يتم تحرير مخالفة تعريض حياة الاخرين للخطر، مستغربا من قيام البعض بمثل هذه الافعال التي تضر بهم وتضر الاخرين.

ولفت اللواء الزفين الى انه لا يمكن ادراج نصوص مرورية لكل الحالات الفردية الغريبة التي تحدث يوميا على الطرقات في دبي منوها الى انه من الحالات الغريبة الاخرى مقترح بادراج مخالفة بمنع ارتداء النظارات الشمسية بالليل اثناء القيادة، وهي مخالفات لا توجد الا في دول الخليج العربي، لافتا الى ان طرقات الدولة تتعدد فيها اوجه المخالفات ولا يمكن وضع نصوص محددة لكل مخالفة ولكن المشرع ترك الامر مفتوحا لتكييف المخالفة وفقا لتقاربها وتشابهها مع النص.

وأكد اللواء الزفين ان على الجمهور ان يكون اكثر وعيا في التعامل مع مثل هذه الامور وان يستعين بشركات متخصصة في نقل الحيوانات بطريقة اكثر امانا خاصة وان من يمتلكون هذه الحيوانات من الاثرياء وقد لا يمثل نقلها تكلفة مادية مرتفعة بالنسبة لهم الا انها آمنة للاخرين. يذكر انه في عام 2012، شوهد أسد يطل من نافذة سيارة في منطقة جميرا بيتش ريزيدانس، كما شاهد اشخاص نمرا يطل من النافذة الأمامية لسيارة في منطقة مرسى دبي.