أخبار عاجلة

النيابة تبدأ تحقيقاتها في اغتيال ضابط الأمن الوطني بالشرقية

النيابة تبدأ تحقيقاتها في اغتيال ضابط الأمن الوطني بالشرقية النيابة تبدأ تحقيقاتها في اغتيال ضابط الأمن الوطني بالشرقية

المقدم محمد عيد عبدالسلام

بدأت نيابة قسم ثان الزقازيق بإشراف المستشار أحمد دعبس المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية تحقيقاتها في حادث اغتيال المقدم محمد عيد عبد السلام مسئول ملف التطرف الديني بجهاز الأمن الوطني.

وقام محمد عبد الودود رئيس النيابة بمعاينة جثة الشهيد داخل مستشفى خاص بمدينة الزقازيق حيث لفظ أنفاسه.

وصرح رئيس النيابة أن المعاينة الظاهرية للجثة كشفت أن الشهيد مصاب بأكثر من 10 طلقات في الرقبة والصدر والبطن وأنه لم يكن مرتديًا القميص الواقي من الرصاص.

وقررت النيابة انتداب الطبيب الشرعي لتشريح الجثة وتحديد ما بها من إصابات ونوع الرصاص المستخدم وبيان سبب الوفاة، كما قررت التصريح بدفن الجثة وانتداب خبراء المعمل الجنائي لرفع البصمات من موقع الحادث. 

وصرح مصدر أمني بمديرية أمن الشرقية أنه تم القبض على 8 أشخاص بالقرب من موقع الحادث ويشتبه تورطهم في الجريمة، وجاري مناقشتهم بمعرفة الأمن الوطني والمباحث الجنائية.

وأشار المصدر إلى أن جثمان الشهيد سوف يتم تشييعه في جنازة عسكرية بعد صلاة ظهر غد بحضور قيادات من وزارة الداخلية مديرية الأمن ومحافظ الشرقية، حيث يوارى الثرى بمقابر عائلة الفقيد.

وكان مجهولان قد هاجما الضابط الشهيد وأطلقا عليه الأعيرة النارية حال تواجده أمام مسكنه بشارع القومية بالزقازيق عائدًا من عمله، وتم نقله للمستشفى لإنقاذه إلا أنه فارق الحياة متأثرا بإصابته.

أ ش أ

أونا