أخبار عاجلة

مسلسل “البراءة للجميع” .. في انتظار تتر النهاية “محاكمة مبارك”

شهداء 25 يناير

شهداء 25 يناير

كتب : أحمد أشرف

700 شهيد وآلاف الجرحى ينتظر أهلهم القصاص منذ ثلاثة سنوات والفاعل مجهول ، هكذا كانت نهاية 3 أعوام من محاكمات المتهمين بقتل شهداء 25 يناير بعد براءة جميع المتهمين في مختلف المحافظات ، عقب مرور أكثر من 3 سنوات علي ذكري اندلاع الثورة ، لم يأت حق شهيد واحد ، ذهب الدماء سُدى ، وأصبح الحزن مصير مئات الأسر ، و بقيت الإعاقة علامة في جسد المصابين ،  تحرر الجُناة ، و ذبُل الورد اللي فتح في جناين .

ففي إطار مسلسل “البراءة للجميع” ، برأت محاكم الجنايات في كل المحافظات جميع الضباط وأمناء الشرطة، المتهمين بقتل المتظاهرين أمام أقسام الشرطة ، إبان ثورة 25 يناير، عدا الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ووزير داخليته، حبيب العادلي، اللذين حكم عليهما بالسجن المؤبد في قضية قتل المتظاهرين، مع تبرئة 6 من قيادات الداخلية وكبار مساعدي العادلي في القضية، التي صدر بشأنها حكم في 2 يونيو 2012.

 

آخر حلقات مسلسل “البراءة للجميع”

جنايات الإسكندرية

جنايات الإسكندرية

حكمت هيئة محكمة جنايات الأسكندرية، في جلسة عقدتها اليوم السبت برئاسة المستشار إسماعيل عطية، ببراءة 6 من ضباط وقيادات الشرطة بالإسكندرية في قضية اتهامهم بقتل المتظاهرين خلال أحداث الثورة.

وكانت النيابة العامة قد أحالت إلى المحاكمة الجنائية كل من اللواء محمد إبراهيم مدير أمن الاسكندرية الأسبق، واللواء عادل اللقاني رئيس قطاع الأمن المركزي بالاسكندرية، والمقدم وائل الكومي وثلاثة من الضباط والمخبرين السريين.

وقالت النيابة في قرار الإحالة للمحاكمة إن “التحقيقات أظهرت أن الضباط والجنود تم تسليحهم بأوامر من المتهمين المذكورين “اللواء محمد إبراهيم، واللواء عادل اللقاني”، بالأسلحة النارية والخرطوش، وهو أمر غير منصوص عليه في لائحة الشرطة الخاصة بفض الاعتصامات والمظاهرات، وأنهما أصحاب السيطرة المباشرة على قوات الشرطة، وكان يتعين عليهما توجيههم لحماية المتظاهرين ومطالبهم المشروعة”.

 

 تبرئة المتهمين في موقعة الجمل

موقعة الجمل

موقعة الجمل

أصدرت محكمة النقض، أعلى سلطة قضائية في مصر، أمس، حكما نهائيا وباتًّا بتأييد براءة جميع المتهمين في قضية قتل المتظاهرين يومي 2 و3 فبراير 2011 قبيل تنحي الرئيس السابق حسني مبارك، والمعروفة إعلاميا بـ«موقعة الجمل»، وعدم قبول طعن النيابة العامة على حكم البراءة الذي صدر العام الماضي.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد برأت، في حكمها الصادر في 10 أكتوبر الماضي، جميع المتهمين في جرائم قتل والشروع في قتل وإصابة المتظاهرين خلال “موقعة الجمل”، التي راح ضحيتها 14 قتيلا، ونحو ألفي مصاب.. إلا أن النيابة العامة المصرية طعنت على الحكم.

وقضت محكمة النقض في جلستها المنعقدة أمس برئاسة المستشار حامد عبد الله نائب رئيس المحكمة، بعدم قبول طعن النيابة العامة على حكم البراءة، وأصدرت حكما نهائيا وباتًّا بتأييد براءة جميع المتهمين.

 

براءة المتهمين بقتل متظاهري الشرقية و بني سويف

قضت محكمة جنايات الزقازيق بالشرقية المنعقدة بمحكمة العاشر من رمضان لدواعي أمنية برئاسة المستشار حسن حسين عيسي وعضوية المستشارين تامر بهاء الدين وياسر عمر محمد وبحضور المستشار أحمد التهامي رئيس النيابة الكلية ببراءة جميع المتهمين في قضية قتل المتظاهرين بالشرقية المتهم فيها مدير امن الشرقية الأسبق و7 من مساعديه وسط حضور لأهالي الشهداء والمصابين .

وفي 15 يناير 2013 قضت محكمة جنايات بني سويف ببراءة 13 من القيادات الأمنية السابقين والضباط.

 

المتهمين بقتل متظاهري السويس و بورسعيد براءة 

أرشيفية

أرشيفية

قضت محكمة جنايات السويس، التي انعقدت في التجمع الخامس ، 12/9/2013، ببراءة جميع المتهمين في قضية قتل متظاهرين خلال ثورة 25 يناير بالسويس، والمتهم فيها 14 متهمًا

و تم الإفراج عن كلا من : اللواء محمد محمد عبدالهادي، مدير أمن السويس السابق, والعقيد هشام حسين حسن، والعميد علاء الدين عبدالله، قائد الأمن المركزي بالسويس, وضباط الأمن المركزي المقدم إسماعيل هاشم, والنقيب محمد عازر, والنقيب محمد صابر عبدالباقي ، والنقيب محمد عادل عبداللطيف ، والملازم مروان توفيق ، وعريف الشرطة أحمد عبدالله أحمد ، والرقيب قنديل أحمد حسن، بالإضافة إلى رجال الأعمال إبراهيم فرج، صاحب معرض سيارات، وأبنائه «عبود، وعادل، وعربي»، في اتهامات بقتل وإصابة المتظاهرين.

وفي 9 سبتمبر 2012 قضت “جنايات بورسعيد” ببراءة مدير أمن بورسعيد السابق، و3 ضباط آخرين.

 

براءة المتهمين بقتل متظاهري دمياط

أرشيفية

أرشيفية

قضت محكمة جنايات دمياط، بجلستها التي انعقدت في 11 ديسمبر من العام الماضي ، برئاسة المستشار طه إبراهيم عبد العظيم وعضوية المستشارين أحمد فهمى محمد يونس، وأسامة يونس عبد العزيز، ببراءة اللواء عصمت رياض مدير أمن دمياط السابق، والعميد محمود السيد الوكيل الجغرافى لقطاع جمصة، فى القضية رقم 1816 لسنة 2011 قسم أول دمياط المعروفة إعلاميًا بـ “قضية قتل المتظاهرين”، والمتهمين فيها بقتل شهداء ثورة 25 يناير، والشروع في قتل المصابين من المتظاهرين فى الأحداث التى شهدتها دمياط يوم 28 يناير 2011، والتى تسببت فى مقتل اثنين ، وإصابة 197 آخرين فى أحداث جمعة الغضب .

 

 

 

قتلة متظاهري الزقازيق و الدقهلية مجهولين

أرشيفية

أرشيفية

قضت محكمة جنايات الزقازيق، برئاسة المستشار حسن عيسى، في جلستها التي انعقدت الموافق 31 يناير 2013 ، ببراءة اللواء حسين مصطفى أحمد أبو شناق، مدير أمن الشرقية الأسبق من تهمة قتل المتظاهرين.

كما قضت جنايات الزقازيق كذلك ببراءة كل من ومحمد فوزي عباس سعدون، وكيل منطقة شرق الدلتا للأمن المركزي، وشريف محمد خالد السيد مكاوي، معاون مباحث مركز شرطة منيا القمح، وأحمد الحسيني، أمين شرطة بمركز منيا القمح، وسعيد أحمد محمد فودة، أمين شرطة بمركز منيا القمح، وشريف غنيم شريف، أمين شرطة بمركز منيا القمح، ومحمد عبد الرحيم النجار، رئيس وحدة مباحث كفر صقر، ومحمد راغب مفتاح، معاون شرطة بقسم فاقوس.

وفي 14 يونيو 2012 حكمت محكمة جنايات المنصورة ببراءة مدير أمن الدقهلية السابق و 3 ضباط آخرين من تهمة قتل متظاهرين خلال أحداث ثورة يناير.

 

براءة المتهمين بقتل متظاهري الغربية و طنطا و بني سويف والمنصورة

أرشيفية

أرشيفية

وفي 27 يونيو 2013 قضت محكمة جنايات طنطا ببراءة قيادات أمن الغربية الـ7 المتهمين بقتل 15 وإصابة 60 من المتظاهرين بمحافظة الغربية أثناء ثورة 25 يناير.

كما قضت محكمة الجنايات في 14 يونيو 2012 ، ببراءة جميع المتهمين في قضية قتل المتظاهرين في المنصورة خلال أيام الثورة.

كما برأت محكمة جنايات بني سويف المنعقدة بالمنيا، الثلاثاء، اللواء أحمد شوقي، مدير أمن بني سويف السابق، والعميد محمد عبد المقصود، قائد قطاع الأمن المركزي، والعميد محمد صلاح عثمان، مدير إدارة التفتيش والرقابة بالأمن المركزي و11 آخرين من الضباط والجنود المتهمين بقتل المتظاهرين ببني سويف خلال أحداث «جمعة الغضب»، أثناء ثورة 25 يناير.

 

 براءة “السني” و معاوني مباحث “الوايلي” و “المقطم” و رجال شرطة آخرين

السُني

السُني

برأت محكمة جنايات القاهرة المنعقدة بالتجمع الخامس، محمد إبراهيم عبد المنعم الشهير ب”محمد السني” أمين شرطة بقسم الزاوية الحمراء، في 12 فبراير 2014 ، لإتهامه بقتل المتظاهرين السلميين أمام القسم خلال ثورة يناير، وإلغاء الحكم الصادر ضدة من محكمة أول درجة بسجنه 10 سنوات.

صدر الحكم برئاسة المستشار مصطفى عيسى، وعضوية المستشارين نجاتى أبو الخير ومصطفى بدير وبأمانة سر حسن منصور وشريف محمد .

وفي 30 نوفمبر 2012 برأت محكمة جنايات القاهرة أمين شرطة بقسم شرطة المقطم.

وفي 25 مارس 2012 قضت محكمة جنايات القاهرة ببراءة معاون مباحث قسم شرطة الوايلي.

وفي 8 مارس 2012 قضت محكمة جنايات القاهرة ببراءة معاون مباحث الشرابية.

وفي 29 ديسمبر 2011 قضت محكمة جنايات القاهرة ببراءة الضباط الخمسة المتهمين في قضية قتل المتظاهرين بمنطقة “السيدة زينب”.

وفي 22 نوفمبر 2012 قضت محكمة جنايات القاهرة، الخميس، ببراءة ضابط وأمين شرطة بالدرب الأحمر.

ففي 22 مايو 2012 قضت «جنايات الجيزة» بمعاقبة 5 أمناء شرطة بالسجن لمدة 10 سنوات، وسنة مع الإيقاف، لضابط وأمين شرطة بتهمة قتل المتظاهرين، ويعد هذا الحكم أول إدانة للمتهمين بقتل المتظاهرين، بعد حصول عدد كبير منهم على البراءة.

وفي 20 مارس 2012 أصدرت «جنايات القاهرة» حكمًا بمعاقبة 11 ضابطًا وأمين شرطة من قسم شرطة حدائق القبة، بالحبس عاما واحدا مع إيقاف التنفيذ، وبراءة 3 آخرين، وطعن المتهمون على الأحكام الصادرة ضدهم.

وصدرت أحكام بالبراءة بشأن باقي قضايا قتل المتظاهرين لصالح الضباط والأمناء، ففي 6 سبتمبر 2012 قضت”جنايات شبرا الخيمة” ببراءة مدير أمن القليوبية الأسبق، و3 لواءات آخرين من تهمة قتل المتظاهرين.

وفي 14 يونيو 2012 قضت “جنايات شمال القاهرة” ببراءة معاون مباحث المرج.

وفي 20 نوفمبر 2012 قضت «جنايات القاهرة» المنعقدة في التجمع الخامس ببراءة المتهمين جميعًا في قضية قتل متظاهري دار السلام، المتهم فيها 3 ضباط، و4 أمناء من قسم شرطة دار السلام.

وفي 6 يونيو 2012 قضت «جنايات الجيزة» ببراءة جميع المتهمين في قضية قتل المتظاهرين في كرداسة، وإمبابة، المتهم فيها 13 ضابطا، وأمين شرطة، بقتل 6 متظاهرين والشروع في قتل 18 آخرين .

 

تتر النهاية .. محاكمة مبارك و نجليه و العادلي  8 مارس المقبل

مبارك و نجليه و العادلي في القفص

مبارك و نجليه و العادلي في القفص

 

يُذكر أن قررت محكمة جنايات القاهرة، الإثنين، برئاسة المستشار محمود كامل الرشيدي، تأجيل إعادة محاكمة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك ونجلاه “علاء وجمال”، ووزير داخليته حبيب العادلي و6 من كبار مساعديه، في قضية قتل المتظاهرين، إلى جلسة 8 مارس المقبل، لسماع الشهود.

واعتبر فريد الديب، محامى الرئيس الأسبق حسنى مبارك، أن براءة جميع الضباط المتهمين فى قضايا قتل المتظاهرين “لا تعنى تبرئة موكله فى قضية التحريض على قتل المتظاهرين”، المنظورة أمام المحكمة حاليا.

 

 

 

أونا