أخبار عاجلة

بالفيديو.. عمال “ميتالكو” ينضمون لعاصفة الإحتجاجات العمالية

إعتصام عمال "ميتالكو" بمقر الشركة

إعتصام عمال “ميتالكو” بمقر الشركة


> عضو مجلس إدارة “ميتالكو”: عبدالعزيز يتبع أساليب الستينات في الإدارة

عمال “ميتالكو”: “يا ريت قسم قصر النيل ييجي يقبضوا علينا طالما مش عارفين نجيب حقنا”

كتب: شمس الدين مرتضى

يواجه المناخ المصري الحالي عاصفة من الإضرابات بالعديد من المؤسسات و الشركات و المصانع في ، مطالبة بتطبيق الحد الأدني للأجور، و إقالة الفاسدين من رؤساء مجالس إدارات الشركات والمصانع، و تحصيل الأجور المتأخرة للعمال ، و تشغيل الشركات التي قد تم إعادتها بعد الخصخصة طبقا لأحكام قضائية ، ولم يتم تشغيلها حتى الآن، ومن ثم تشريد العمال و سوء الأحوال الإقتصادية.

وشهدت الساحة المصرية موجة من الإحتجاجات العمالية، بمختلف المصانع و الشركات، منها إضراب عمال طنطا للكتان، وغزل شبين، وغزل المحلة، وسانتامورا للبطاطين، و الشركة العامة للإنشاءات المعدنية (ميتالكو)، مطالبين بعودة العمال المشردين، وتشغيل المصانع مرة أخري، وذلك بعد إعادتها تحت إشراف القطاع العام، وتطبيق الحد الأدنى للأجور، وصرف جميع المكافآت، والأرباح المستحقة للعمال .

 

إعتصام عمال "ميتالكو" بمقر الشركة

إعتصام عمال “ميتالكو” بمقر الشركة

إعتصام عمال “ميتالكو” .
> فيما تعتبر الشركة المصرية للإنشاءات المعدنية (ميتالكو) القاطنة في شارع 26 يوليو وسط المدينة، ويرأس مجلس إدارتها عبد الله عبد العزيز، هي أحد الشركات التي تندرج تحت إشراف الشركة القابضة للمعدنية، ويرأس مجلس إدارتها زكي بسيوني .

إعتصم العمال بشركة ميتالكو بمقر الشركة بوسط البلد، مطالبين بعدة مطالب تتضمن إقالة عبد الله عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة شركة ميتالكو، و تطبيق الحد الأدنى للأجور، وصرف جميع المكافآت، والتي قد تم إقرارها  و تعثرت بتعنت من عبد الله عبد العزيز، صرف المزايا العينية، وذلك لأن رئيس الشركة  قد ألغاها في السنوات السابقة .

قال جابر متولي محمد أحد أعضاء مجلس إدارة شركة ميتالكو، والمتحدث باسم العمال، ومنضم إليهم في مطالبهم تجاه رئيس مجلس الإدارة، “المشاكل تتلخص في إدارة عبدالله عبدالعزيز باعتباره رئيس الشركة منذ 11 عام، وهو أقدم رئيس مجلس إدارة شركة في مصر” مضيفا “أن عبد الله عبد العزيز يتبع اساليب الستينات في إدارته للشركةبما لا يتسق مع هذا العصر، ولأن عبدالله عبدالعزيز يتبع أسلوب الإدارة المركزية، والتي فشلت في الإتحاد السوفيني ذاتها” .

إعتصام عمال "ميتالكو" بمقر الشركة

إعتصام عمال “ميتالكو” بمقر الشركة

عمال “ميتالكو” سأموا إهدار المال العام
>
و أضاف العاملين بالشركة خلال حديثهم مع وكالة “ONA” للأنباء ، “أن عبد الله عبد العزيز أمهر شخص يدير فساد في الدولة الآن، و يعتمد على ممتلكات الشركة في تلبية مطالبه الشخصية، والأخذ من أموالها من أجل سد إحتياجات عائلته، ويتعامل معنا على أننا حاشيته، وليس بعمال في مؤسسة تملكها الدولة” ، مضيفين “أن أموال الشركة، لا نعلم إلى اين تذهب، فيما تقوم إدارة الشركة ببيع خامات التي سبق و أنتجتها الشركة خردة بأبخس الأسعار، والميزانيات التي تقر من أجل مهام معينة، لا تحسم و لا تتم، اين تذهب تلك الأموال؟” .

و قال عامل آخر رفض ذكر أسمه ” أن محمد عبد العزيز هو الآن رئيس مجلس إدارة الترسانة البحرية الآن ، كيف وصل إلى هذا المنصب ، فهو بدأ بمدير للصيانة و، لقى ترقيات في خلال سنتين جعلته مدير عام المصنع، ومن ثم رئيس قطاع المشروعات، وفاجأة في يوم وليلة، أصبح رئيس مجلس إدارة الترسانة البحرية ، و ذلك بالتنسيق مع زكي بسيوني رئيس الشركة القابضة، وأخيه محمد عبد العزيز، و كل ذلك بدون إنتخابات”.

إعتصام عمال "ميتالكو" بمقر الشركة

إعتصام عمال “ميتالكو” بمقر الشركة

فيما استنكر عمال آخرون “يا ريت قسم قصر النيل ييجي يقبض علينا و نخلص ، بس هاتوا عيالنا علشان ياكلوا و يشربوا معانا، أحنا مش عارفين نأكل عيالنا، ومدفعناش فلوس الدورس ليهم”.

" frameborder="0">

أونا