أخبار عاجلة

حين تجتمع Fendi وPrada في يوم واحد

حين تجتمع Fendi وPrada في يوم واحد حين تجتمع Fendi وPrada في يوم واحد

نحن حالياً في اليوم الثاني من أسبوع الموضة في ميلان، حيث نتوقف عند عرضين، لا تستقيم الموضة الإيطالية بدونهما، هما عرضا دار Prada ودار Fendi. فقد قدمت الأولى مجموعة استلهمتها من مزاج عشرينات القرن الماضي، ومن موضة أوروبا في تلك الحقبة من الزمان. وقد ساهمت الموسيقى الألمانية الأوركسترالية التي رافقت العارضات في أخذنا إلى مدينة برلين القديمة وسهرات مجتمعها المخمليّ، حيث لم تخفِ مصمّمة الدار Miuccia Prada تأثرها بهذه المدينة، عبر تأكيدها، بعد نهاية العرض، أنّها معجبة بفترة العشرينات وبثياب النساء الألمانيات على وجه الخصوص، وإن أكّدت أيضاً تأثرها بعالم السينما، خصوصاً بفيلم The Bitter Tears السبعينيّ، الذي شاهدَته قبل سنوات طويلة، وقد جاء الوقت لترجمة ما التقطته عيناها من عناصر جمال وسحر، وفق ما تقول. ولعلّ ما شدّ انتباهنا في هذا العرض هو التضادّ الجميل بين الفساتين الضيّقة والمعاطف الفضفاضة، كما أعجبتنا النقوش السبعينيّة وألوانها المضيئة والبراقة، كالأصفر والبنفسجي والأخضر والأرجواني. أمّا العرض الثاني فكان لدار Fendi، التي تعشق الفرو وتتفنّن في تقديمه بأشكال وخطوط مبتكرة. وقد ظهرت العارضات النحيفات بثياب واكسسوارات ضاجّة بالفرو، منها الجاكيتات ذات القلنسوات والمعاطف الفضفاضة والجاكيتات العسكرية والثياب المزينة بقطع الفرو والحقائب التي تشبه الحيوانات الصغيرة، إلى جانب كلّ ما جادت به مخيّلة المصمّم الألماني Karl Lagerfeld، الذي يُعيد تقديم الفرو بتقنيات جديدة وأساليب فانتازية. وقد كان حريصاً على تزيين ثياب عارضاته بإضمامات من زهور الأوركيد البيضاء، التي يحمل دلالات عاطفيّة خاصّة بالتاريخ اليوناني القديم .أمّا ديكور منصّة العرض ومقاطع الأفلام السينمائية وصوت ألأزيز الذي يشبه حركة فتح عدسات الكاميرات، فقد كان لها دور كبير في تأطير العرض، داخل جوّ فنيّ، فيه كثير من السحر والغرابة، ساهم في إضفائه انسيابيّة حركة العارضات وهن يرفلن بثيابٍ، غلبت عليها ألوان البني والوردي والأبيض.

وإليك بعض ما قدّمته ميلان في يومها الثاني، على أن تكون لنا وقفات مع الأيام الثلاثة المتبقية من عمر هذا الأسبوع، لننقل لك ما ستقدّمه الموضة الإيطالية لخريف وشتاء 2014.

سيعجبك أيضاً:

سيدتي