أخبار عاجلة

وزير التضامن: 36 % من أبناء الشعب المصري “تحت معدل الفقر”

وزير التضامن: 36 % من أبناء الشعب المصري “تحت معدل الفقر” وزير التضامن: 36 % من أبناء الشعب المصري “تحت معدل الفقر”

قال الدكتور أحمد البرعي وزير التضامن الاجتماعي، إن المرحلة الحالية التي تمر بها البلاد تعتبر بمثابة مرحلة حرجة تحتاج إلى المصارحة والشفافية الكاملة من الجميع لعبورها بسلام، مشيرا إلى أن هناك العديد من التحديات والمعوقات والتي تأتي في مقدمتها زيادة معدلات الفقر والبطالة وانتشار العشوائيات.
> جاء ذلك خلال اللقاء الجماهيري الذي عقده وزير التضامن اليوم مع ممثلي الجمعيات الأهلية ومنظمات المجتمع المدني بأسوان بحضور محافظ أسوان مصطفي يسري والدكتور ياسر سعيد الرفاعي مساعد وزير التضامن الاجتماعي .
> وأضاف البرعي أن آخر الإحصاءات تشير إلى أن هناك نحو 36 في المائة من أبناء الشعب المصري تحت معدل الفقر.
> وأوضح أن هذا اللقاء يهدف إلى التعرف عن قرب على المطالب الجماهيرية للعاملين بالإدارات والوحدات التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي بهدف الوصول إلى حلول جذرية لها، بجانب الاستماع إلى الأفكار والمقترحات وخاصة من الشباب لتطوير البرامج التنموية التي تنفذها الوزارة من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية المنشودة التي تعتبر من أهداف ومكتسبات ثورة 25 يناير و30 يونيو.
> وطالب الوزير، خلال الزيارة التي تستغرق ثلاثة أيام، بضرورة تفعيل دور الجمعيات الأهلية على مستوى محافظات الجمهورية، وخاصة في ظل وجود نحو 44 ألف جمعية أهلية وذلك لمواجهة التحديات والمعوقات للوصول إلى التنمية الشاملة والمأمولة خلال المرحلة القادمة.
> ومن جانبه، أكد محافظ أسوان أن هناك حرصا من المحافظة لمؤازرة العمل الأهلي وخاصة بدعم المشروعات الصغيرة لرعاية الأسر الفقيرة والمرأة المعيلة من خلال منح القروض والمنح الميسرة ليساهم ذلك في مواجهة تحديات البطالة والفقر، مشيرا إلى ضرورة تفعيل دور الجمعيات الأهلية و منظمات المجتمع المدني في المرحلة الحالية بدعم جهودها في شتى المجالات باعتبارها الشريك الحيوي والهام لجهود من أجل بسط يد التنمية الشاملة بكافة أبعادها.
> وأشار المحافظ إلى أنه في مقدمة هذا الدعم المشاركة المجتمعية الجادة من الجمعيات ومنظمات المجتمع المدني في تقديم المساندة للعملية التعليمية ومحو الأمية ، بالإضافة إلى دعم الخدمات الصحية علاوة على التعاون مع الجهات المانحة لتوفير فرص عــمل حقيقية للشباب، فضلاً عن السعي المستمر لخلق بيئة نظيفة خالية من التلوث ، وأيضاً المساندة في مواجهة الأزمات والكوارث بمختلف أشكالها.
> وفي نهاية اللقاء، استمع الوزير للعديد من المطالب الخاصة بالعاملين في إدارات التضامن الاجتماعي حيث وعد بدراستها بالشكل المطلوب وبما يلبي توفيرها وفقاً للإمكانيات المتاحة.

 

أ.ش.أ

أونا