أخبار عاجلة

صحيفة لبنانية: تفجيرى بيروت تعد الأضخم منذ تفجير مسجدين في طرابلس 2013

أكدت صحيفة «النهار» اللبنانية أن التفجيرين، اللذين وقعا الأربعاء، في منطقة بئر الحسن واستهدفا المستشارية الثقافية الإيرانية في بيروت، يعتبران من أضخم التفجيرات بعد تفجير مسجدين في طرابلس 2013.
>وكشفت الصحيفة، الخميس، عن أن شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي كانت قبضت قبل التفجير المزدوج على مواطن لبناني من «آل حلفة» اعترف في التحقيق معه بأن الشيخ اللبناني، سراج الدين زريقات من «كتائب عبدالله عزام» كلفه باستطلاع موقعي المستشارية الثقافية الإيرانية ومحطة «المنار» التابعة لحزب الله.

وقالت «لو تأخر التفجير المزدوج الأربعاء، يومًا واحدًا لكان في الإمكان إحباطه بفضل معطيات التحقيق مع الموقوف لدى شعبة المعلومات، كما توصلت معطيات التحقيق لدى مخابرات الجيش اللبناني إلى معرفة أحد الانتحاريين، وهو الفلسطيني من مخيم البيسارية، نضال هشام المغير، حيث تعرف والده على الصورة التي عممها الجيش له، فيما أبلغ الجيش أن ولده مفقود منذ مدة وأن عائلته كانت تبحث عنه».

وأضافت أنه بناء على ما ورد في التحقيقات، أصدر وزير الداخلية والبلديات، نهاد المشنوق، تعليمات بتعزيز الحراسة على مبنى قناة «المنار» التابعة لحزب الله.

كما أعلن الجيش اللبناني توقيف زهير مراد في محلة برج حمود للاشتباه في مشاركته في أعمال إرهابية، معتبرة أن التفجير الانتحاري المزدوج في منطقة بئر الحسن، اكتسب بعدًا بالغ الخطورة من زاويتين، الأولى أنه يعد التحدي المباشر الأول للحكومة في رسالة واضحة مفادها أن ضم القوى المتخاصمة اللبنانية في لن يوقف المد الإرهابي الدامي، وهو الأمر الذي عبرت عنه «كتائب عبدالله عزام» في تبنيها للتفجيرين الانتحاريين.

وأوضحت الصحيفة أن الزاوية الثانية هي أن التفجيرين يعتبران من أضخم التفجيرات بعد تفجير مسجدين في طرابلس العام الماضي.