أخبار عاجلة

الأهلي يلعب مباراته الأخيرة في الأيام السوداء أمام الصفاقسي

الأهلي يلعب مباراته الأخيرة في الأيام السوداء أمام الصفاقسي الأهلي يلعب مباراته الأخيرة في الأيام السوداء أمام الصفاقسي

هي المباراة السوداء الأخيرة للأهلي في كل الأحوال.. سواء فاز وأنهى فترته السلبية، أو خسر وتم تغيير هيئته وإدارته الفنية بالكامل.. مباراة الفريق الأحمر والصفاقسي التونسي في السوبر الإفريقي.

الأهلي خسر أمام المقاولون، ثم الداخلية.. فاز بهدف من ركلة جزاء مع عرض هزيل على غزل المحلة.. وواصل المنحنى انخفاضه بالتعادل مع الاتحاد، ووصل لأدنى مستوياته بالهزيمة أمام الجونة.

تلك المرحلة السلبية، دفعت مجلس إدارة الأهلي لدراسة تغيير الجهاز الفني الذي يقوده محمد يوسف.. وظهرت مفاوضات مع مانويل جوزيه المدرب البرتغالي المخضرم ومختار مختار قائد بتروجيت.

ووضع مجلس إدارة الأهلي ولجنة الكرة برئاسة حسن حمدي مباراة السوبر كحد فاصل، يتحكم في مستقبل الفريق.

محمد يوسف يؤمن بأن تلك المفاوضات التي ترددت أخبارها في كل مكان مع جوزيه لا تقلقه. وقال: "لا أشغل بالي سوى بالمباراة".

الدولي غير الدوري

ويرى يوسف أن النتائج السلبية للأهلي في الدوري لن تؤثر على حظوظه أبدا أمام الصفاقسي، مفصحا "نتائج الدوري لا علاقة لها بالسوبر".

وأوضح "هنا الوضع مختلف تماما.. واللاعبون عازمون على قنص البطولة".

عدة عوامل أثرت على الأهلي وجعلته يظهر بهذا الشكل غير المتزن في الأسابيع الأخيرة، يتغير بعضها بشكل إيجابي أمام الصفاقسي.

فمثلا عودة أحمد فتحي وعماد متعب من الإصابة، وكذلك تجهيز موسى يدان ومحمد ناجي "جدو"، والأخير قد يشارك كجناح.

ويضيف يوسف "كذلك الجماهير.. غيابها كان سببا في الأداء المنخفض للفريق، ووجودها في السوبر سيعيننا كثيرا".

ويدعم الأهلي ما قد يفوق 20 ألفا من جماهير الفريق الأحمر في استاد القاهرة الدولي.

منافس منظم

ويواجه الأهلي خصما منظما خططيا، يجيد الفوز خارج ملعبه ولعب المباريات الكبيرة، بحسب ما يؤكده محمد ألدو.

ويفصح ألدو "الصفاقسي فاز على الترجي في الدوري واقتنص اللقب خارج ملعبه، وانتصر على مازيمبي أيضا خارج قواعده وحصد الكونفدرالية.. نعرف جيدا كيف نلعب تلك اللقاءات".

ويعتمد ألدو على خطة 4-3-1-2، إذ يفضل وجود ثلاثي ارتكاز في وسط الملعب لتأمين الخط الخلفي يشكله فرجاني ساسي، حمزة يونس وحسام لؤاتي.

أما أنياب الفريق الهجومية فتتمثل في الثنائي فخر الدين بن يوسف وإدريس كيوتي، مع صانع لعب يتحرك في الخلف محمد علي منذر.

فيديو اليوم السابع