أخبار عاجلة

أبو العينين: نسير في المسار الديمقراطي .. ولن نسمح لأحد بالتدخل في شئوننا

أبو العينين: نسير في المسار الديمقراطي .. ولن نسمح لأحد بالتدخل في شئوننا أبو العينين: نسير في المسار الديمقراطي .. ولن نسمح لأحد بالتدخل في شئوننا

أبو العينين

 

أكد رجل الأعمال محمد أبو العينين، رئيس مجلس الأعمال المصري الأوروبي، أن سد النهضة وتداعياته سيكون على رأس جدول أعمال اجتماع المجلس المصري الأوروبي.

وقال أبو العينين، إن الجدول سيشمل أيضا مناقشة البيان الأخير الذي أصدره الاتحاد الأوروبي عن الأوضاع في ، كما سيتضمن النقاش عن مستقبل الشراكة بين مصر والاتحاد الأوروبي والتعاون المستقبلي.

وأكد أن نتائج الاستفتاء على الدستور بينت للعالم أن مصر تسير في مسارها الديمقراطي وتتجه نحو تنفيذ استحقاقات خارطة الطريق، لافتا إلى أن هناك من يحاولون ترويج معلومات خاطئة عن مصر في جهات إعلامية دولية مدفوعة تبنيا لمصالح دول معادية لمصر.

وأضاف أبو العينين أن “هناك الكثير من المصالح المشتركة بين مصر ودول الاتحاد، والمصالح بيننا قوية ولا نريد للمعلومات المغلوطة أن تفسد هذه العلاقة”، مناقشا سفراء دول الاتحاد حول بيان الاتحاد حول مصر.

وأكد أنه يتطلع لمستقبل آمن أفضل لمصر ، لافتا إلى أن 30 يونيو ثورة شعبية خرجت من رغبة الشعب في حياة ديمقراطية سليمة.

وتابع أبو العينين، خلال لقائه بسفراء الاتحاد الأوروبي أن أمن مصر هو أمن لأوروبا كلها موجها حديثه لجيمس موران سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة أن هناك تساؤلات يطرحها الشارع المصري وعليه أن يوصلها له منها موقف الاتحاد من بناء سد النهضة ومستقبل التعاون مع مصر.

وطالب رئيس المجلس، سفراء الاتحاد بنقل صورة حقيقية عما يحدث في مصر لأنهم عين بلادهم في مصر ،منددا بالحادث الإرهابي الأخير الذي وقع في طابا.

كما طالب أبو العينين، سفير الاتحاد الأوروبي بالقاهرة، بإيضاح الصورة الحقيقية في مصر لما يحدث في البلاد.

وقال أبو العينين، إن مصر لن تسمح لأحد بالتدخل في شئونها الداخلية، لافتا إلى أن الصديق الحقيقي لمصر هو من يقف بجانبها وقت الشدة.

وأكد أبو العينين، خلال ترأسه لجلسة المجلس اليوم أن هناك الكثير من الأقلام المسمومة والمدفوعة تريد بل وتعمل جاهدة على تشويه اللحظة التاريخية التي تعيشها مصر، مؤكدا انهم لن يستطيعوا النيل منها وستفشل محاولات تخريبهم.

من جانبه قال سفير الاتحاد الأوروبي جيمس موران، نقدر رغبة الشعب المصري واختياراته، منوها الى أن الاتحاد سيظل متعاونا مع مصر قدر ما يستطيع وهذا ما تظهره العلاقة الممتدة ويقدر ما به البلاد من لحظة حرجة ومن الاستحقاقات القادمة.

وأكد أنه على سفراء الاتحاد الاوروبى، توصيل رسالة لبلادهم بانه يجب التصدى للجهات التى تدافع عن الإرهاب تحت مسمى الديمقراطية، لافتا الى أن القضاء المصرى شامخ، ويحترمه الشعب.

وأوضح أن هناك تحديا كبيرا أمام سير الديمقراطية فى مصر، محذرا من المعلومات المغلوطة التى تصل الى الخارج من خلال بعض الجهات التى ترغب فى هدم مصر ، لافتا الى ان الممارسات التى تقوم بها بعض الاقلام المسمومة لن تؤثر على سير العملية الديمقراطية.

وأوضح رئيس مجلس الأعمال المصرى الأوروبى، أنه كما يطالب الاتحاد الاوروبى أن تمنح مصر حرية للصحفيين، عليه أيضا حث صحفيى أوروبا من نقل الصورة الحقيقية بدون مغالطات أو نقل معلومات خاطئة عما يحدث فى البلاد.

أونا