أخبار عاجلة

الرئاسة النمساوية تبحث دعوة إيرانية لـ«فيشر» لزيارة طهران

قال المتحدث باسم الرئيس النمساوي، هانز فيشر، الأربعاء، إن «فيشر» «تلقى دعوة لزيارة إيران» لكنه أحجم عن تقديم مزيد من التفاصيل في ظل الوضع الدبلوماسي المعقد.

وتحرص إيران على إحياء علاقاتها مع النمسا، العضو في الاتحاد الأوروبي، والتي كانت على مدى قرون جسر طهران إلى أوروبا.

وفي حالة قبول الدعوى فسوف يكون فيشر أول رئيس دولة غربي يزور طهران منذ انتخاب الرئيس حسن روحاني، العام الماضي، متعهدًا بتخفيف عزلة إيران بالتواصل بشكل بناء مع خصومها.

ولم تقرر النمسا بعد ما إذا كان «فيشر»، الذي ربما يرافقه عدد من رؤساء ومديري الشركات النمساوية، سيزور طهران في خطوة تنطوي على أهمية سياسية وسط ضغوط الولايات المتحدة على الدول الغربية للحد من أعمالها التجارية مع إيران أم لا.

وحذرت الولايات المتحدة فرنسا هذا الشهر من أن الشركات الفرنسية التي أرسلت مديريها الى طهران ستعاقب إذا انتهكت العقوبات الأمريكية المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي.

وقالت وزارة الخارجية النمساوية إن إيران دعت أيضًا وزير خارجية النمسا، سيباستيان كيرتز، لزيارتها لكن القرار مازال معلقًا.

وتتأهب شركات أوروبية لاستغلال الفرصة مع احتمال إنهاء العزلة الاقتصادية لإيران، التي توجد بها حاجة ماسة لإصلاح البنية الأساسية المهترئة، خاصة أنها بلد يبلغ عدد سكانه 76 مليون نسمة غالبيتهم من الشباب ولديه احتياطيات ضخمة من النفط والغاز.