أخبار عاجلة

الوزراء: لا نقبل المساس بحقنا في مياه النيل ومستعدون للمفاوضات الجدية مع إثيوبيا

الوزراء: لا نقبل المساس بحقنا في مياه النيل ومستعدون للمفاوضات الجدية مع إثيوبيا الوزراء: لا نقبل المساس بحقنا في مياه النيل ومستعدون للمفاوضات الجدية مع إثيوبيا

قال مجلس الوزراء أن تولي ملف الأمن المائي الأولوية والأهمية باعتباره يقع في صميم الأمن القومي المصري، ، مؤكدًا على تعامل الحكومة ومؤسسات الدولة مع هذا الملف على جميع المحاور والمستويات بتقدير كامل لدقته وحساسيته وأهميته.

وأشار المجلس في بيانه الصادر منذ قليل أن الحكومة المصرية في تتعامل مع هذا الملف من مبدأ تحقيق المصالح والمكاسب لجميع شعوب دول حوض النيل، بحيث يظل نهر النيل مصدراً للتعاون والتواصل والرفاهية لكل دولة، وذلك من خلال احترام القانون الدولي والتوصل إلي اتفاقيات ثنائية وإقليمية للتعاون بين الأطراف المعنية.

وأكدت أنها تدعم تماماً مصالح دول الحوض وحقوق شعوبها في التنمية وعدم المساس بها، بل ستعمل علي صيانتها من خلال الحوار والتعاون، وإن مصر لا تقبل المساس بمصالحها الحيوية وحقوقها المائية وستعمل على صيانة هذه الحقوق، وتتوقع من أشقائها في حوض هذا النهر احترام هذه الحقوق التاريخية والطبيعية.

ولفت المجلس إلى مصر تؤكد استعدادها التام للاستجابة لأي مسعى للتفاوض الجاد البناء مع إثيوبيا والسودان بما يؤمن احتياجات أمنها القومي ويعمق التعاون والتنمية مع الدول الثلاثة وكذلك مع بقية دول حوض النيل العظيم.

أونا