أخبار عاجلة

"بان كى مون" يطالب المانحين بتوفير 6,5 مليار دولار لسوريا

"بان كى مون" يطالب المانحين بتوفير 6,5 مليار دولار لسوريا "بان كى مون" يطالب المانحين بتوفير 6,5 مليار دولار لسوريا

كتب : أ.ش.أ الأربعاء 15-01-2014 13:02

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، من الجهات المانحة الاستجابة لتوفير 6.5 مليار دولار أمريكي خلال العام الجاري لتخفيف الأزمة الإنسانية التي يعاني منها نحو عشرة ملايين فرد داخل سوريا وملايين اللاجئين في المجتمعات المضيفة بالدول المجاورة.

وأشارفى كلمته اليوم أمام مؤتمر المانحين بالكويت إلى أن مؤتمر "جنيف 2" المقرر انعقاده في الثاني والعشرين من الشهر الجاري يهدف إلى تدشين آلية سياسية لحل الأزمة السورية.

وقال إن الصراع في سوريا شهد أسوأ استعمال لأسلحة الدمار الشامل في القرن الحادي والعشرين"، مشيرا إلى أن العالم متحد حاليا على أن الأسلحة الكيماوية لن تستخدم مجددا.

ولفت كي مون إلى أن هناك 40 % من المستشفيات السورية لم تعد تعمل واضطر نصف الأطباء في بعض المناطق إلى الفرار، مشيرا إلى أن هناك مليوني طفل تقريبا خارج المدارس وتعاني العائلات أسوأ فصول الشتاء منذ فترة طويلة.

وفي ما يتعلق بتأثيرات الأزمة السورية على دول الجوار، لفت بان كي مون إلى أن هناك دراسة مشتركة أجرتها الأمم المتحدة بالتعاون مع البنك الدولي أشارت إلى أن الناتج المحلي الإجمالي في لبنان يتراجع سنويا بمقدار ثلاثة في المائة ما يعني حاجة لبنان إلى 7.5 مليار دولار.

وأشار إلى أن تكلفة استضافة الأردن للاجئين السوريين تتخطى 1,5مليار دولار كما أن تكاليف استضافة اللاجئين في تركيا والعراق مرتفعة للغاية.

ولفت الأمين العام للأمم المتحدة إلى أنه زار اللاجئين السوريين في الأردن وسوريا والعراق وزار مخيم "كوركوسك" في إقليم كردستان العراق أمس بينما زار نائبه في وقت سابق اللاجئين السوريين في لبنان داعيا إلى التضامن مع اللاجئين السوريين "لنثبت لهم أن العالم يقف إلى جانبهم".

وقدم بان كي مون الشكر لأمير الكويت على تبرع بلاده بمبلغ 300 مليون دولار خلال مؤتمر المانحين الأول العام الماضي ساعدت في تأمين المياه النظيفة لعشرة ملايين فرد والرعاية الصحية والطعام لنحو 3.5 مليون شخص.

وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة بدعم دولة الكويت السخي للاجئين السوريين وطالب بتقديم دعم دولي قوي للاستجابة لاحتياجاتهم، وقال إن استضافة الكويت للمؤتمر للمرة الثانية "يظهر مجددا التزام أمير الكويت المذهل بهذه القضية" مشيدا بإعلانه تبرع الكويت بمبلغ 500 مليون دولار لمساعدة السوريين.

كما أشاد بالمنظمات الدولية ومساعدتها للاجئين السوريين ودول الجوار لسوريا وتأقلمها مع تداعيات الصراع، لافتا إلى أنه مع عقد المؤتمر الدولي الأول في الكويت العام الماضي كان هناك نحو أربعة ملايين من النازحين داخليا في سوريا إضافة إلى 700 ألف لاجئ تقريبا.

وأضاف انه بعد مرور عام أصبح هناك أكثر من ثلاثة ملايين لاجئ سوري وقتل أكثر من 100 ألف فرد وهناك أيضا نحو 9.3 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية وهناك كذلك ما يزيد على 80 % من اللاجئين الفلسطينيين داخل سوريا بحاجة إلى المساعدة.

ونبه بان كي مون إلى أوجه المعاناة التي يمر بها الأشخاص في سوريا منها الموت جوعا والعنف ضد النساء والأطفال علاوة على أن الصحة العامة هناك تشهد أزمة وكابوس مرض شلل الأطفال الذي عاود الظهور بعد القضاء عليه واستئصاله من المنطقة.

DMC

شبكة عيون الإخبارية