كارثة- تورط الإخوان مع أمريكا لعزل مقابل إنشاء قواعد عسكرية بمصر

كارثة- تورط الإخوان مع أمريكا لعزل السيسي مقابل إنشاء قواعد عسكرية بمصر كارثة- تورط الإخوان مع أمريكا لعزل مقابل إنشاء قواعد عسكرية بمصر

النهار 

عملت النهار من مصادرها أن الإخوان طالبوا أمريكا بإنشاء قواعد مقابل إستبعاد السيسى للإخوان حيث قام كلا من "يوسف ندا","إبراهيم منير" ، "إبراهيم الزيات" و"محمود الإبيارى" بالإشتراك مع رؤساء أجهزة الإستخبارات الأمريكية والتركية والإسرائيلية والإنجليزية لمناقشة عودة الإخوان للحياة السياسية وكيفية تنفيذ مخططات الشرق الأوسط الكبير فى إحدى القواعد العسكرية الأمريكية فى ألمانيا الأسبوع الماضى.

وطالب أعضاء التنظيم الدولى للإخوان من أجهزة الإستخبارات بضرورة وضع حد لما تتعرض له الجماعة فى وأسموها بـ " عمليات التصفية السريعة " للإخوان لما له من تأثير على المصالح الأمريكية والأوروبية فى الشرق الأوسط فى ظل التوسع الروسى الصينى بالمنطقة  فى مجمل التعاون العسكرى مع مصر, وذلك يمثل خطورة على مستقبل إسرائيل في منطقة الشرق الأوسط ,وان عودة والصين للمنطقة سيدخل الشرق الأوسط في صراعات الماضى وهذا ليس فى صالح الولايات المتحدة الأمريكية.

ومن جهة أخرى طالب التنظيم الدولى للإخوان رؤساء أجهزة الإستخبارات بضرورة الضغط على دول الخليج للتراجع عن قراراتهم ضد الإخوان وتصنيفهم كإرهابيين وعدم دعم مصر مقابل إقامة 3 قواعد عسكرية على الحدود اللليبية والثانية على الحدود السودانية والثالثة فى سيناء حال عودة الإخوان للمشهد السياسى وأنهم سيروجون إعلاميا لذلك بحجة منع التدخل الخارجى بمالا يمثل اى إنتهاك لسيادة مصر بشرط إستبعاد السيسى من المشهد السياسى والعسكرى المصرى.

شبكة عيون الإخبارية