أخبار عاجلة

حاتم بجاتو: تسويد البطاقات في انتخابات الرئاسة الماضية تم في مطبعتين فقط

حاتم بجاتو: تسويد البطاقات في انتخابات الرئاسة الماضية تم في مطبعتين فقط حاتم بجاتو: تسويد البطاقات في انتخابات الرئاسة الماضية تم في مطبعتين فقط
الأصل قضائيا أن الانتخابات سليمة ما لم يشبها أخطاء

كتب : محمد شريف الإثنين 30-12-2013 01:58

أكد حاتم بجاتو، رئيس هيئة المفوضين بالمحكمة الدستورية العليا، أنه كان من الممكن رفض أوراق ترشيح اللواء عمر سليمان للرئاسة بسبب وصوله بعد غلق أبواب الترشيح.

وأضاف بجاتو خلال استضافته في برنامج "30/25"، الذي يقدمه الإعلامي إبراهيم عيسى: "سليمان حضر إلى لجنة الانتخابات بنفسه، ولكن دون أوراق الترشح، وقد أغلقت أبواب الترشح، إلا أنه قبل أوراقه للترشح".

ونفى رئيس هيئة المفوضين، أن يكون "رفض أوراق ترشح عمر سليمان، كما يقول البعض إنني عقدت صفقة مع المجلس العسكري، لرفض أوراق سليمان".

قبلت منصب وزير الدولة للشؤون النيابية دفاعا عن السلطة القضائية

وأوضح بجاتو، أن "الفيش والتشبيه الخاص بالرئيس السابق محمد مرسي والمقدم للجنة الانتخابات، كانت لا توجد به أي أحكام جنائية مسجلة به".

وتابع: "وزارة الداخلية أرسلت خطابًا للجنة الانتخابات، تؤكد فيه عدم صدور أي أحكام ضد محمد مرسي".

وشدد رئيس هيئة المفوضين، على أن ما ورد من اللجان الفرعية والعامة، يؤكد فوز مرسي برئاسة الجمهورية.

وأوضح بجاتو، أن المجلس العسكري لم يكن على علم نهائيًا بنتيجة الانتخابات، إلا وقت الإعلان عن النتائج.

وبسؤاله عن تسويد البطاقات، قال رئيس الهيئة: "تسويد البطاقات تم بالمطابع الأميرية، ومطابع الشرطة فقط، وتم ضبط 32 بطاقة مسودة في اللجان وتم إبطالها".

واستطرد بجاتو، قائلًا: "أكثر الأصوات الباطلة، كانت في المناطق الراقية بالقاهرة والإسكندرية، وكان تصويت احتجاجي".

وأشار رئيس الهيئة، إلى أنه طالما أن القضاء أكد أن الانتخابات سليمة، فسيتم إعلان النتيجة بغض النظر عن وجود أخطاء.

ونفى بجاتو، أن تكون هناك بطاقات مسودة دخلت الصناديق، مشددًا على ان الانتخابات لم يشبها أي تزوير.

وأوضح رئيس الهيئة، أن نتائج الانتخابات التي أشرف عليها "قضاة من أجل "، كانت لصالح الفريق شفيق، كما أن التصويت في قرى الأقباط بالمنيا كان لصالح شفيق بفارق كبير.

وقال بجاتو: "مشاركة المسيحيين بمركز ملوي زادت في الجولة الثانية للانتخابات، بنسبة 61%".

واختتم مستشار "المفوضين" تصريحاته، مؤكدًا أنه قبل منصب وزير الدولة للشؤون النيابية في حكم الإخوان، دفاعًا عن السلطة القضائية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية