أخبار عاجلة

استشارى نفسى يقدم بعض الأخطاء الشائعة فى مفهوم الإدمان

استشارى نفسى يقدم بعض الأخطاء الشائعة فى مفهوم الإدمان استشارى نفسى يقدم بعض الأخطاء الشائعة فى مفهوم الإدمان

يعتقد الجميع أن الإدمان، عبارة عن التعود على تناول المخدر، أو الهيروين، أو أيا كانت المادة المخدرة المستخدمة.

يقول الدكتور أحمد هارون، استشارى العلاج النفسى وعلاج الإدمان، إن الإدمان يعنى التعود على شىء ما، ولا يستطيع الإنسان التخلص أو الابتعاد عن هذا الشىء.

وأضاف "هارون"، أن تعريف الإدمان لا يعنى فقط إدمان المخدرات أو المواد المخدرة فقط، بل هو مصطلح أعم وأشمل، مؤكدا أن هذا الاختلاف دفع هيئة الصحة الطبية إلى وضع تعريف طبى آخر، وهو الاعتماد الفسيولوجى، والاعتماد السيكولوجى.

وأشار "هارون" إلى أن المصطلح الأول يطلق على التعود على شىء يحدث تغييرا عضويا بالجسم، كالمخدرات، التى تمتزج مع الدم، مما يجعل الجسم يعتقد أنها من مكونات الجسم، فيبدأ بالتعود عليها، مما يتطلب زيادة كمية المخدر حتى يستطيع الوصول للتأثير المطلوب، والانقطاع عن تعاطى المخدر دفعة واحدة، أو على دفعات ينجم عنها حدوث نكسة صحية، وآلام مبرحة قد تؤدى فى النهاية إلى الموت.

وأوضح "هارون" أن المصطلح الثانى الاعتماد الفسيولوجى، يدل على شعور الإنسان واحتياجاته النفسية، مثل احتياج الإنسان إلى كوب من النسكافية صباحا، فهذا الاعتماد إذا توقف لن يضر الجسم فسيولوجيا فى شىء، ولكن أضراره ستكون نفسية بحتة.

وأكد أن الاعتماد الفسيولوجى أخطر نتائج تعاطى المخدرات، ولا يقف تأثيرها على الفرد فقط بل يمتد تأثيرها إلى المجتمع أيضا، فبعد دخول هذه السموم فى كيمياء الجسم تحدث تغييرات فسيولوجية بالجسم، ويشعر المريض فى البداية بالنشاط والحيوية، ثم لا تلبث أن تعتاد عليها أنسجة الجسم وخلاياه، وبعدها يقل التجاوب لأن أنسجة الجسم تعتبر المادة المخدرة إحدى مكونات الدم الطبيعية، وبذلك تقل الاستجابة إلى مفعولها مما يضطر "المدمن" إلى الإكثار من كميتها للحصول على التأثيرات المطلوبة، وهكذا تصبح المادة المخدرة بالنسبة إلى المدمن، كالماء والهواء للجسم السليم.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية