أخبار عاجلة

تجار: نرفض إقرار رسوم حمائية على حديد التسليح المستورد.. والمصانع تحاول تعطيش السوق

تجار: نرفض إقرار رسوم حمائية على حديد التسليح المستورد.. والمصانع تحاول تعطيش السوق تجار: نرفض إقرار رسوم حمائية على حديد التسليح المستورد.. والمصانع تحاول تعطيش السوق

كتب : جهاد الطويل السبت 28-12-2013 19:25

أكد نبيل شلبي عضو شعبة الحديد بغرفة الإسكندرية التجارية ورئيس شركة الشروق لتجارة الحديد، أن تجار الحديد يعلنون رفضهم لاتجاهات وزارة الصناعة والتجارة لفرض رسم الحماية على الحديد التركي المستورد، مؤكدين أن مصانع الحديد تحاول تعطيش السوق حتى وصل سعر الطن من 6 إلى 7 آلاف جنيه.

ولفت "شلبي"، خلال اجتماع الشعبة مع وزير الصناعة والتجارة منير فخري عبد النور بغرفة الإسكندرية التجارية مساء اليوم، إلى أن المصانع تتعمد تأخير تحميل سياراتهم بالحديد حيث تظل مدة تترواح ما بين 10 إلى 11 يوما، بهدف تعطيش السوق، وأن ما يتم استيراده لا يعادل إنتاج مصنع أو اثنين من الإنتاج المحلي، إلا أنه يعمل على توازن الأسعار بالسوق المحلية.

وأشار إلى أن الحديد يعتمد على استيراد خاماته، وهي الحجة التي تتخذها المصانع لزيادة الأسعار، على عكس الأسمنت، لافتا إلى أن التجار على استعداد مد يد العون لشركات الحديد بالقطاع العام بمساعاتهم في تكوين شركة مساهمة بالتعاون بين القطاعين الخاص والعام وطرح أسهمها بالبورصة لإنقاذ تلك الشركات من الإفلاس وطرح إنتاجها بالسوق لتنافس المصانع الخاصة والحد من الاحتكار من خلال توافر الإنتاج.

من جانبه، أكد أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية أنه يرفض رفضا تاما أن تحدد مصانع الحديد هامش ربح للتجار، وتتخذ من رسوم الحماية على الوارد من الحديد للمتاجرة بـ90 مليون مستهلك مصري.

DMC

شبكة عيون الإخبارية