أخبار عاجلة

«الزراعة»: بحيرة المنزلة تتعرّض لـ«هجمة مدمرة» من فئات خارجة على القانون

«الزراعة»: بحيرة المنزلة تتعرّض لـ«هجمة مدمرة» من فئات خارجة على القانون «الزراعة»: بحيرة المنزلة تتعرّض لـ«هجمة مدمرة» من فئات خارجة على القانون

أعلن الدكتور أيمن فريد أبوحديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن بحيرة المنزلة تتعرّض لهجمات شرسة من فئات خارجة على القانون، وامتدت الاعتداءات الى مناطق البواغير، وهو الأمر الذي ترتب عليه إعاقة التبادل بين مياه البحر الأبيض ومياه البحيرة، مما يحول من استمرارية الحركة الدوراتية للمياه، مما ينتج عنه آثار مدمرة للبحيرة.

جاء ذلك خلال اجتماع عقده، السبت، الدكتور أيمن فريد أبوحديد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء عمر الشوادفي، محافظ الدقهلية، واللواء محمد عبداللطيف منصور، محافظ دمياط، واللواء سماح قنديل، محافظ بورسعيد، حيث تم بحث وضع آليات المحافظة على بحيرة المنزلة، وذلك في اجتماع عقد بمقر وزارة الزراعة بالدقي، للقضاء على معوقات التنمية ووقف استنزاف البحيرة.

وحضر الاجتماع ممثلو جهاز شؤون البيئة ومدير إدارة شرطة البيئة والمسطحات المائية، ورئيس الهيئة العامة للثروة السمكية، ورئيس الاتحاد التعاوني للثروة المائية، بالإضافة إلى رئيس لجنة تنمية بحيرة المنزلة.

وأوضح «أبوحديد» أنه لكون بحيرة المنزلة تمتد عبر ثلاث محافظات، هي بورسعيد والدقهلية ودمياط، أصبحت حرفة الصيد والحرف المتعلقة بها يعمل بها أكثر من 300 ألف أسرة، بالاضافة إلى الصناعات الأخرى القائمة والمرتبطة بحرفة الصيد، مثل صناعة الصناديق الخشب والبلاستيك والغزل والثلج والمراكب الشراعية بأنواعها.

وأضاف أن ما تم التعدي عليه وتجفيفه من بحيرة المنزلة خلال العقود الأخيرة بغرض الزراعة أو التوسع العمراني أو شق طرق جديدة يحتم أن تتضافر الجهود لوقف هذا النزيف والمحافظة على البحيرة التي تعد أحد محاور التنمية الاقتصادية والاجتماعية، بما يساهم به من خلق وتوفير فرص عمل للأجيال الحالية والقادمة.

ولفت «أبوحديد» إلى أن جهود الهيئة العامة لتنمية الثروة السمكية من حملات وإصدار قرارات لإزالة التعديات ووقف التجفيف، غير كافية في مقابل النزيف الذي تتعرّض له البحيرة يومياً، نظرًا لكون البحيرة في اقتصادها تعد كأحد المشروعات التنموية التي يجب الحفاظ عليها.

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية