أخبار عاجلة

خبراء: وصم الإخوان "بالإرهاب" لن يؤثر على حركة السفر السياحى لمصر

خبراء: وصم الإخوان "بالإرهاب" لن يؤثر على حركة السفر السياحى لمصر خبراء: وصم الإخوان "بالإرهاب" لن يؤثر على حركة السفر السياحى لمصر

قال مسئولون وخبراء فى قطاع السياحة المصرى، إن قرار إدراج جماعة الإخوان المسلمين على قائمة المنظمات "الإرهابية" لن يؤثر على حركة السفر السياحى الوافدة للبلاد.

وذكر مسئول سياحى بمصر، أن إدراج الحكومة لجماعة الإخوان المسلمين على قوائم الجماعات "الإرهابية" "لن يكون له نتائج سلبية على حركة السفر الوافدة" لمصر حالياً، مشيراً إلى أن القرار "يأتى للتغلب على الانفلات الأمنى فى الشارع ومواجهة الإرهاب".

وذكر حسام الشاعر رئيس غرفة شركات ووكالات السفر والسياحة أن حركة السفر السياحى تشهد "تزايدا خلال الفترة الأخيرة بداية من منتصف نوفمبر الماضى"، متوقعاً أن "تشهد التجمعات الفندقية بالبحر الأحمر شرق وجنوب سيناء شمال شرق مصر ارتفاعا فى حركة السفر الوافدة خلال الفترة القادمة".

وكان مجلس الوزراء المصرى قد أدرج جماعة الأخوان المسلمين يوم الأربعاء الماضى على قوائم الإرهاب عقب تفجيرات حادث المنصورة وسط الدلتا والذى أودى بحياة 17 مجندا من الشرطة والمواطنين.

وأضاف رئيس الغرفة، أن الإشغالات فى البحر الأحمر حاليا تتجاوز 50% وفى جنوب سيناء شمال شرق البلاد 55% متوقعا تجاوزها الـ0% بالمنطقتين فى الفترة القادمة.

ويبلغ عدد الغرف الفنية فى المنطقتين نحو 135 ألف غرفة من اجمالى 225 ألف غرفة عاملة بمصر حالياً.

وكشف مسئول بارز فى وزارة السياحة المصرية، أن وزير السياحة المصرى هشام زعزوع أبدى قلقه من استخدام القنوات الفضائية لشعارات "مصر تحارب الإرهاب"، مؤكدا أن الوزير طلب من درية شرف الدين وزير الإعلام المصرى رفع الشعار خلال يوليو الماضى لما له من "تأثير سلبى على الحركة السياحية الوافدة لمصر".

وقال المسئول البارز فى وزارة السياحة المصرية، إن الإشغالات فى القاهرة حاليا تتراوح بين 15 إلى 20% بالنظر إلى الطاقة الاستيعابية الموجودة بالمنطقة والتى تبلغ نحو 30 ألف غرفة، مشيراً إلى أن بعض الفنادق القريبة من المطار شرق القاهرة تتراوح فيها الإشغالات بين 30 إلى 35%.

وأضاف "القاهرة والأقصر وأسوان فى جنوب مصر الأكثر تضررا من أعمال العنف فى الشارع خاصة التى تجرى فى الجامعات المصرية".

وقال عادل عبد الرازق رئيس لجنة العلاقات الحكومية والبرلمانية بالاتحاد المصرى للغرف السياحية إن الاتحاد سيعقد سلسلة من المؤتمرات فى مختلف المناطق للتدشين لحملة "لا للإرهاب ونعم للدستور"، مشيراً إلى أن القطاع السياحى "الأكثر تضررا من الأعمال الارهابية التى يقوم بها المخربون فى مصر".

ووصف عبد الرازق إدراج جماعة الإخوان المسلمين على قوائم الإرهاب بأنه "يصب فى مصلحة مصر للتخلى عن العنف فى الشارع".

وفى جنوب مصر، قال ثروت العجمى رئيس غرفة الشركات، إن متوسط الإشغالات بالمنطقة يتراوح بين 15 إلى 18%، مشيراً إلى أن التظاهرات المستمرة فى الجامعات الموجودة بالقاهرة تأتى "بنتائج عكسية على الحركة السياحية الوافدة لمصر"، موضحاً أن السياحة الثقافية هى "الأكثر تضررا من أعمال العنف فى الشوارع".

ويبلغ عدد الغرف الفندقية فى جنوب مصر نحو 4 آلاف غرفة فضلاً عن 17 ألف غرفة بالفنادق العائمة بالمجرى الملاحى لنهر النيل.

وذكر العجمى، أن إدراج الإخوان المسلمين على "قوائم الإرهاب رغم كونه سيؤثر سلباً على حركة السفر الوافدة لمصر إلا أنه خطوة لابد منها لاستعادة الحركة السياحية الوافدة لمصر مستقبلا".

وتعول مصر على قطاع السياحة فى توفير نحو 20% من العملة الصعبة سنويا، فيما يقدر حجم الاستثمارات بالقطاع بنحو 68 مليار جنيه (9.8 مليار دولار)، حسب بيانات وزارة السياحة.

وتعانى مصر من تراجع أعداد الوافدين إليها منذ يوليو الماضى، ليسجل التراجع ذروته خلال سبتمبر الماضى بنسبة 95%، حسب وزير السياحة المصرى.

كان البنك المركزى المصرى، قال فى تقرير له الأسبوع الماضى، إن الإيرادات السياحية لمصر، سجلت تراجعا بنسبة 64.7% خلال الفترة من يوليو إلى نهاية سبتمبر الماضى، محققة 931.1 مليون دولار، مقابل 2.6 مليار دولار فى نفس الفترة من العام الماضى.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية