أخبار عاجلة

مؤتمر لـ" بلدي" بالغربية.. وعلي جمعة: الإرهابيون في النزع الأخير والإسلام بريء منهم

مؤتمر لـ"مصر بلدي" بالغربية.. وعلي جمعة: الإرهابيون في النزع الأخير والإسلام بريء منهم مؤتمر لـ" بلدي" بالغربية.. وعلي جمعة: الإرهابيون في النزع الأخير والإسلام بريء منهم

كتب : الوطن منذ 7 دقائق

عقدت جبهة " بلدي"، مؤتمرًا شعبيًا حاشدًا بمركز زفتى بالغربية، عصر اليوم، حضره نحو 20 ألف مواطن، في إطار حملتها الداعمة لخارطة الطريق التي أُعلنت بعد ثورة 30 يونيو، وفي المقدمة منها الدستور الجديد.

وشارك في المؤتمر الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق، الرئيس الشرفي للجبهة، واللواء أحمد جمال الدين، المنسّق العام للجبهة، وقدري أبوحسين، الأمين العام للجبهة، والكاتب الصحفي مصطفى بكري، المتحدث الرسمي باسم جبهة مصر بلدي، والآلاف من أهالي الغربية، بالإضافة لعدد كبير من رموز العمل السياسي والوطني من بينهم محمد البدرشيني، الأمين العام المساعد، وناجي الشهابي، رئيس حزب الجيل، واللواء مصطفى باز، عضو هيئة الجبهة، والشيخ عبدالهادي القصبي، شيخ مشايخ الطرق الصوفية، وعدد من نواب البرلمان السابق وممثلي القوى السياسية المختلفة، من بينهم الناشط السياسي حمدي الفخراني.

وكانت جبهة "مصر بلدي" قد بدأت فعاليات الزيارة بأداء صلاة الجمعة في قرية "شرشابة" بمدينة زفتى، وألقى الخطبة الدكتور علي جمعة، وأكد فيها أن الإسلام والنبي محمد صلي الله عليه وسلم بريء من كل من يخرج بسيارات مفخخة لينفذ عمليات انتحارية ويقتل الأبرياء، مشيرًا إلى أن كل إنسان سيسأل عن عمره فيما أفناه وعن علمه بما فعل به، وقال: "إن الوطن سوف يستقر بعد الاستفتاء على الدستور وتلاشي الأعمال الإجرامية التي يرتكبها الإرهابيون"، موضحًا أن الإرهابيين في النزع الأخير ويقدمون على الانتحار السياسي بأفعالهم الإجرامية.

DMC

شبكة عيون الإخبارية