أخبار عاجلة

الجراحة أفضل من العلاج الكيميائي لسرطان اللسان

الجراحة أفضل من العلاج الكيميائي لسرطان اللسان الجراحة أفضل من العلاج الكيميائي لسرطان اللسان

كتب : نادية الدكروري منذ 24 دقيقة

كشفت دراسة نشرت حديثاً بالدورية العلمية " JAMA" لطب و جراحة الرأس معاناة مرضي سرطان اللسان من العلاج الكيميائي مقارنة باللجوء للعمليات الجراحية.

أوضح الفريق البحثي للدراسة ،التابع لمركز بحوث السرطان بجامعة ميتشيجان الأمريكية، فشل إستجابة العلاج الكيميائي لمعالجة سرطان اللسان بنسبة كاملة ، و أن الخيار الأفضل اللجوء للجراحة مع إعادة تكوين علي نطاق واسع لتجويف الفم بإستخدام تقنيات متقدمة.

قال الباحث الرئيس للدراسة " دوجلاس شيفيا" ، أستاذ طب جراحة الرأس و العنق بجامعة ميتشيجان، أن عينة الدراسة شملت 19 شخصاً مصابين بسرطان تجويف الفم في مرحلة متقدمة ، و تلقي المرضي جرعة أولية من العلاج الكيميائي و الإشعاعي و لم يتقلص السرطان سوي بنسبة 50%.

أجري الباحثون جراحة لتسعة من المرضي بعد العلاج الكيميائي أظهرت بقاءئهم علي قيد الحياه و شفائهم التام من السرطان بعد خمس سنوات من الجراحة. و درس الباحثون مجموعة مماثلة من المرضي أجريت لهم جراحة ،و إعادة بناء لتجويف الفم تلاها علاج إشعاعي ،أظهرت النتائج معدلات أعلي للبقاء علي قيد الحياة المقارنة بالمجموعة الأولي .

" الفم منطقة عالية الحساسية و جهاز المناعة يلعب دوراً حاسماً في علاج سرطان تجويف الفم إلا أن العلاج الكيميائي يثبط عمل النظام المناعي" ، أضاف شيفيا في إشارة لضرورة ألا يلجأ المريض للعلاج الكيميائي ضمن خياراته الأولي لإنه يؤدي لمضاعفات أسوء مقارنة بالعملية الجراحية و إعادة بناء الفم.

DMC

شبكة عيون الإخبارية