أخبار عاجلة

عدم النوم والتوتر والهلاوس والضلالات من أعراض زهام ما بعد الولادة

عدم النوم والتوتر والهلاوس والضلالات من أعراض زهام ما بعد الولادة عدم النوم والتوتر والهلاوس والضلالات من أعراض زهام ما بعد الولادة

من المعروف أنه توجد بعض الحالات من السيدات تصاب بعد الولادة باكتئاب ما بعد الولادة وغيره من الأمراض الأخرى، ومن ضمن هذه الأمراض زهام ما بعد الولادة.

وتوضح الدكتورة هالة حماد استشارى الطب النفسى، أن المرأة تصاب بزهام ما بعد الحمل، ويكون عبارة عن هلاوس وضلالات لها علاقة بالطفل المولود، على سبيل المثال تتخيل الأم أن طفلها شيطان يريد أذيتها، وفى هذه الحالة يجب أن يتم حجز الأم بالمستشفى، لأنها تكون غير مسئولة عن تصرفاتها.

وتضيف استشارى الطب النفسى، أن أعراض زهام ما بعد الولادة عبارة عن اضطراب فى النوم وعصبية وتوتر عند الأم وتتحدث الأم مع نفسها، وتشك فى من حولها، وأن بعض الأشخاص يضع لها السم، ولا تلبى احتياجات طفلها.

تشير "هالة" إلى أنه كلما تكرر الزهام بعد الولادة من 4:5 مرات يظل المرض متواجدا بعد الولادة، وتكون فرصة علاجه مع التكرار صعبة، لافتة إلى أن علاج المرض يكون عن طريق الأدوية، وفى بعض الحالات تستدعى جلسات الكهرباء، وعند العلاج فى الحدوث الأول للزهام يختفى المرض خلال أسابيع إلى شهور قليلة، وتوجد نسبة قليلة التى يستمر فيها الزهام لفترة أطول.

توصى الطبيبة بملاحظة الأم بعد الولادة إذا تم ظهور أى عرض من الأعراض التى تدل على الزهام، ويجب أن يترك الطفل مع ممرضة مؤهلة لرعايته والاهتمام به، أو يوجد اهتمام من قبل الأهل بالطفل وتوجد توصيات من الطبيب للأهل، لأن الأم تنكر الطفل تماما ولا تستطيع رعايته، ويوجد عنف من قبل الأم اتجاه الطفل والأشخاص الآخرين المحيطين بها.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية