أخبار عاجلة

حَمَل "الجزيرة مباشر" يبكي "أطلال الإخوان": الإعلام المصري يحرض ضد الجماعة

حَمَل "الجزيرة مباشر" يبكي "أطلال الإخوان": الإعلام المصري يحرض ضد الجماعة حَمَل "الجزيرة مباشر" يبكي "أطلال الإخوان": الإعلام المصري يحرض ضد الجماعة

كتب : سهيلة حامد منذ 11 دقيقة

أوضحت قناة الجزيرة القطرية، في تقرير لها، استنكارها من تهكم الإعلام المصري على جماعة الإخوان، عقب إعلان رئاسة الوزراء بإدراجها كجماعة إرهابية.

وقالت مقدمة النشرة بقناة "الجزيرة مباشر "، "يلاحظ من يتابع وسائل الإعلام المصرية وخاصة عقب انقلاب يوليو، السير على نهج واحد تتفاوت حدته من وسيلة لأخرى يعمل على التحريض ضد الإخوان، ويخوّن كل من قال كلمة تصب في صالحهم وتعتبر تحريضا".

وبث التقرير مقطعا من برنامج "الشعب يريد" الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى وهو باكيًا من أمام مديرية أمن الدقهلية عقب الانفجار، بقوله أن انفجار المنصورة نتيجة تنظيم الإخوان.

كما عرض مقطعا للإعلامية أمانى الخياط ببرنامج "صباح أون" وهي تؤكد أن لديها قناعة شخصية بأن "تنظيم الإخوان تنظيم إرهابي"، معلنة عدم انتظارها قرار حازم الببلاوي، رئيس الوزراء المصري.

وأبرز التقرير تصريحات الكاتب الصحفي والإعلامي عبدالرحيم علي، ببرنامجه على قناة "القاهرة والناس"، حينما قال "التحالف بين الإخوان والقاعدة من أجل قتلكم".

وفي إشارة منه إلى مقال الكاتب الصحفي محمود الكردوسي، تحت عنوان "لو كان القرار بيدي"، المنشور بجريدة "الوطن"، أمس، بقوله: "أقسم بالله العظيم.. لو كان القرار بيدى لأعلنت عن تشكيل محاكم ثورية لهؤلاء القتلة. لو كان القرار بيدى لأمرت بتشكيل "فرق شعبية" لمساعدة الجيش والشرطة فى ملاحقة كل من ينتمى إلى هذه الجماعة الخائنة، أو من يُشتبه فى انتمائه إليها، أو من يدافع عنها، أو يتعاطف معها بالقول أو الكتابة أو حتى بمصمصة الشفاه".

بهذه المقاطع انتهى التقرير الذي بثته قناة "الجزيرة مباشر مصر"، وأبرزت فيه الإعلام المصري وما أسمته "تحريضه ضد الإخوان".

DMC

شبكة عيون الإخبارية