أخبار عاجلة

"الصوفية" تهنئ الأقباط بعيد الميلاد.. و"حماة الإيمان" المسيحية ترفض تهنئة "الإخوان"

"الصوفية" تهنئ الأقباط بعيد الميلاد.. و"حماة الإيمان" المسيحية ترفض تهنئة "الإخوان" "الصوفية" تهنئ الأقباط بعيد الميلاد.. و"حماة الإيمان" المسيحية ترفض تهنئة "الإخوان"

كتب : ميشيل عبدالله منذ 42 دقيقة

قدم الدكتور عبدالهادي القصبي، رئيس المجلس الأعلى للطرق الصوفية وشيخ مشايخ الطرق الصوفية، التهنئة للأقباط، بمختلف طوائفهم؛ بمناسبة أعياد الميلاد، داعيا المولى، عز وجل، أن ينعم على جموع المصريين بالخير والسلام والاستقرار والوحدة؛ لدحر قوى الشر والإرهاب واقتلاعه من جذوره.

قالت المشيخة، في بيان أصدرته في الساعات الأولى من صباح اليوم، أن سيدنا محمد، رسول المحبة والسلام، حببنا في الدين باعتباره دين الوسطية والتسامح والاعتدال، وليس دين الشر والإرهاب.

وأشار، إلى أن الرسول قال: "أنا أولى الناس بعيسى بن مريم في الدنيا والآخرة، والأنبياء إخوة لعلات أمهاتهم شتى ودينهم واحد"، مستنكرًا دعوات التحريم والتجريم لتهنئة المسحيين.

حذر القصبي، قوى الشر والإرهاب من محاولة استهداف الأعياد بأي محاولات؛ لتعكير صفو المصريين كافة، لأنهم سيجدون أكثر من 90 مليون مصري يتصدون لهم، على حد قوله.

على صعيد متصل، أعلنت رابطة "حماة الإيمان" القبطية، عدم قبولها للتهنئة بأعياد الميلاد التي أعلنها ما يسمى بـ"تحالف دعم الشرعية" التابع لجماعة الإخوان الإرهابية. وقال مينا أسعد كامل، المتحدث الرسمي للرابطة: "نحن لا نقبل التهنئة من أياد ملوثة بدماء الأبرياء، واندهش من تجرء الإخوان على الإدعاء بأنهم كانوا يهنئون الأقباط سابقًا بأعيادهم، متناسين فتواهم أن أعيادنا كفر ولا يجوز".

وأضاف، "يدعون بغير الحقيقة أنهم كانوا يحضرون أعيادنا، متناسين أننا لم نكن نراهم إلا في أوقات الانتخابات"، متهمًا إياهم بالإتجار بالدماء والدين. وأكد، أن شعب بنسيجه، من الشرفاء مسيحيين ومسلمين، سيظلون يدا واحدة وقلب واحد حتى يحفظ الله مصرنا الحبيبة. ووجهت الرابطة، التهنئة للأقباط بمناسبة ميلاد السيد المسيح يسوع، الذي ترنمت الملائكة مع ميلاده وعلى الأرض السلام.

DMC

شبكة عيون الإخبارية