أخبار عاجلة

دمياط تعلن الحرب على «الجماعة»: الأهالى أحرقوا متاجر للإخوان ومقرين لـ«الحرية والعدالة» و« القوية»

دمياط تعلن الحرب على «الجماعة»: الأهالى أحرقوا متاجر للإخوان ومقرين لـ«الحرية والعدالة» و«مصر القوية» دمياط تعلن الحرب على «الجماعة»: الأهالى أحرقوا متاجر للإخوان ومقرين لـ«الحرية والعدالة» و« القوية»
جنازة الشهيد محمد صابر تتحول إلى مظاهرة تطالب بالثأر من مرتكبى حادث الدقهلية

كتب : سهاد الخضرى الخميس 26-12-2013 10:04

أهالى دمياط خلال تشييع جثمان الشهيد

أعلن أهالى محافظة دمياط الحرب على عناصر جماعة الإخوان بالمحافظة، فور وقوع حادث تفجير مديرية الأمن بالمنصورة، الذى أسفر عن مقتل نحو 15 شخصاً، من بينهم أحد أبناء دمياط وهو محمد صابر، وخرجوا أمس وأمس الأول، فى مسيرات حاشدة، يطالبون فيها بالقصاص من مرتكبى الحادث ومن الإخوان، كما أضرموا النار فى مقرين لحزبى «الحرية والعدالة» و« القوية»، وحطموا متاجر وصيدلية يمتلكها منتمون للجماعة، كما تم تحطيم وحرق محل «كاوتشوك» مملوك لإخوانى يدعى سامح عاشور بطريق المطرى، أول قرية السيالة، ومحل بقالة مملوك للإخوانى إبراهيم شاهين لانتماء نجله للجماعة، كما حطموا مركز سمارت للتنمية البشرية المملوك لأحد قيادات الجماعة، بميدان سرور بدمياط، فيما شيع عشرات الآلاف من أبناء دمياط جثمان الشهيد محمد أحمد صابر مطاوع، 23عاما، الذى استشهد فى الحادث بحضور القيادات الأمنية والمحافظة وممثلى الكنيسة والأوقاف والقوى السياسية وأبناء دمياط ومندوب عن محافظ دمياط اللواء إلهامى عارف وحكمدار العاصمة والقيادات الأمنية، وردد الأهالى هتافات: «الشعب يريد إعدام الإخوان.. يا نجيب حقهم يا نموت زيهم.. دم بدم رصاص برصاص مطلبى هو القصاص.. اعطونا إحنا التفويض وإحنا نخلص عليهم».

وعقب تشييع جنازة الشهيد روّج البعض شائعات مفادها بأن ملثمين أطلقوا النار على الكاتدرائية، وهو ما نفاه الأب بندلمون، كاهن كنيسة الروم الأرثوذكس، وبمناسبة الاحتفال بأعياد الميلاد فرضت قوات الشرطة والجيش طوقاً أمنياً على ميدان المدارس بمحيط الكاتدرائية وكنيسة الكاثوليك، وتم منع مرور السيارات فى خطوة تأمين تصعيدية لم تشهدها المحافظة من قبل. وعندما حل مساء أمس الأول، أضرم مجهولون النيران فى مقر حزب مصر القوية بعد تحطيمه، وبحسب رواية شهود عيان لـ«الوطن»، قالوا إن نحو 50 شخصاً أضرموا النيران فى مقر حزب مصر القوية الرئيسى بعمارة بشارع كورنيش النيل بقرية السنانية، وعند الحادية عشرة مساء، تصدى أهالى مدينة دمياط الجديدة لعناصر «الجماعة» بعد أن قطعوا طريق كلية التربية والعلوم بإطارات السيارات، وروجت «الجماعة» شائعات عن اقتحام قسم شرطة دمياط الجديدة وهو ما نفته الأجهزة الأمنية، كما قامت قوات الجيش بتأمين كنيسة العذراء بدمياط الجديدة، وتمكنت قوات الشرطة من القبض على 8 من مثيرى الشغب، وبعدها أضرم عدد من أهالى قرية الحوارنى، التابعة لمركز فارسكور، النيران بمقر حزب الحرية والعدالة بقرية الحوارنى، وردد الأهالى هتافات مناهضة للجماعة مثل: «الشعب يريد إعدام الإخوان.. احكم يا سيسى انت رئيسى»، وجاب الأهالى شوارع القرية، كما وقف الأهالى أمام منازل قيادات «الجماعة» مثل: محمد عبداللطيف الشربينى وحسن رزق هلالى، ورددوا هتافات مناهضة لهم وهددوهم بالطرد حال خروجهم من منازلهم.

الأخبار المتعلقة:

أيمن «أمين الشرطة»: «شفت الموت بعنيا ومواطن وصلنى المستشفى على موتوسيكل»

الرقيب سعد عبدالمحسن: «انكتب لنا عمر جديد.. وربنا ينصرنا على الظلمة»

الغربية تشيع 5 شهداء.. وتطالب بالقصاص من الإخوان والجماعات الإسلامية

والد شهيد الفيوم: «هاعمل إيه بعدك يا ابنى؟»

تبريرات الإخوان لتفجير المنصورة: الدولة نفذته لتمرير الدستور

أهالى المنصورة يعلنون إعادة بناء مدينتهم بمبادرات شعبية

«الوطن» ترصد: «انفجار وخراب ديار» فى المنصورة

المنصورة تبحث عن منقذ لآثارها من «إرهاب الإخوان»: المسرح ومقهى أندريا وجامع الصالح أيوب الأكثر تضرراً

الأهالى يعلنون النفير العام ضد «المحظورة».. وقرار شعبى بتهجير الإخوان من «المنصورة»

22 معلمة احتفلن بالتفجيرات فى «أجا».. فأحرق الأهالى منازل «الجماعة»

التحفظ على «لاب توب» يحتوى على مقاطع فيديو وصور لمعتصمى رابعة مع «ياسر عادل» المشتبه بضلوعه فى التفجيرات

الطب الشرعى: شظايا انفجار السيارة المفخخة قتلت الضحايا بعد إصابتهم بتهتك

تفجير المنصورة.. «اللى ما يستهدفش الأقباط.. ينكد عليهم عيدهم»

شاهد عيان: قائد السيارة المفخخة «ملثم نحيف» اقتحم الجراج واصطدم بسيارة شرطة

«حلمى»: ضبط 120 من «قيادات وعناصر» الإخوان المتهمين بالتورط فى الحادث

التحقيقات: انفجار المنصورة من نوع جديد لم يستخدم من قبل

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

تم إضافة تعليقك بنجاح وسيتم مراجعتة بواسطة إدارة الموقع

DMC

شبكة عيون الإخبارية