أخبار عاجلة

حقوقيون ينتقدون حبس النشطاء ويتهمون الدولة باعتقالهم من أجل تمرير الاستفتاء

حقوقيون ينتقدون حبس النشطاء ويتهمون الدولة باعتقالهم من أجل تمرير الاستفتاء حقوقيون ينتقدون حبس النشطاء ويتهمون الدولة باعتقالهم من أجل تمرير الاستفتاء

كتب : عمرو حامد تصوير : هدير محمود منذ 38 دقيقة

انتقدت حركة شباب 6 أبريل، واللجنة القومية للدفاع عن المظلومين، وعدد من أصدقاء وأسر المعتقلين، حبس النشطاء أحمد ماهر مؤسس الحركة، ومحمد عادل القيادى بالحركة، والناشط أحمد دومة، متهمين الدولة باعتقالهم من أجل تمرير الاستفتاء على الدستور المقرر منتصف يناير المقبل. وقال المحامى الحقوقى أحمد سيف الإسلام، خلال مؤتمر صحفى بنقابة الصحفيين أمس: «هناك عودة للاتهامات التى كان يقبض بها على السياسيين إبان النظام السابق، كما أن هناك أحكاما تصدر وفقاً للهوى السياسى، واتجاها داخل الدولة باستخدام القانون ضد المعارضين للاستفتاء من أجل تزويره إذا اقتضت الظروف، مشيراً إلى أنه لو سقطت ثقة المصريين فى القضاء سقط الحائط الأسمنتى للدولة وستتحول الدولة إلى فوضى، مضيفاً: «الدولة العميقة تستعيد خبراتها السابقة فى التعامل مع تظاهرات الطلاب سنة 1968 بعد النكسة اعتراضا على أحكام القضاء العسكرى المخففة ضد المسئولين عن النكسة». وأشار «سيف الإسلام» إلى أن اللواء محمد العصار، عضو المجلس العسكرى، سأله طلاب الجامعات أثناء لقائه بهم عن سبب إعطائهم «قبلة الحياة» لتنظيم الإخوان، قائلا: «نحن نرفض القمع حتى لخصومنا السياسيين».

DMC

شبكة عيون الإخبارية