أخبار عاجلة

التحقيقات: انفجار المنصورة من نوع جديد لم يستخدم من قبل

التحقيقات: انفجار المنصورة من نوع جديد لم يستخدم من قبل التحقيقات: انفجار المنصورة من نوع جديد لم يستخدم من قبل
مادة التفجير تحدث خلخلة فى جزيئات الهواء وتسحب الأكسجين مسافة 500 متر ولا تسبب حروقاً.. و النيابة تتحفظ على كاميرات البنك المجاور لمكان الحادث وتطلب تفريغ محتوياتها

كتب : الوليد إسماعيل وصالح رمضان تصوير : سمير وحيد منذ 3 دقائق

سيارات محطمة وواجهات متصدعة نتيجة قوة الانفجار

قالت مصادر قضائية إن العبوة الناسفة التى استُخدمت فى حادث تفجير مبنى مديرية أمن الدقهلية استُخدم فيها نوع جديد من المتفجرات، من بين خواصه إحداث عمليات تفريغ فى جزيئات الهواء لمسافة 500 متر فى المكان الذى تنفجر به لإحداث عمليات اختناق نتيجة سحب الأوكسجين من الهواء، وأشارت المصادر إلى أن خبراء المفرقعات يقومون بفحص المادة المستخدمة فى التفجير لتحديد طبيعة المواد المكونة لها، وأوضحت أن العبوة الناسفة بلغ وزنها 300 كيلو جرام وأنها من نوع لا يسبب حروقا وأنه لو كان يسبب حروقا لأوقع أضرارا أخرى جسيمة نظرا لأن أغلب السيارات التى تحطمت نتيجة الانفجار فى محيط مديرية الأمن تحطمت «تانكات» الوقود بها وسالت على الأرض، وأوضحت أن نوع المفجر لم يُستخدم من قبل فى عمليات إرهاب فى .

وتحفظت النيابة العامة على كروت الذاكرة الخاصة بكاميرات المراقبة التى عُثر عليها فى البنك المجاور لمبنى مديرية الأمن، وطلبت تفريغ محتوياتها وتقديمها للنيابة، كما قررت النيابة تحليل الحامض النووى DNA للأشلاء الآدمية التى عُثر عليها فى مكان الحادث ومطابقتها بالحامض النووى للمصابين والقتلى للتعرف على أشلاء الانتحارى الذى قام بتنفيذ التفجير، وكذلك فحص موتور السيارة المستخدمة فى الحادث.

والتقى النائب العام، المستشار هشام بركات، بفريق النيابة المكلف بالتحقيق فى الحادث تحت إشراف المستشار أحمد نصر، المحامى العام لنيابات جنوب الدقهلية، للوقوف على إجراءات التحقيق، وقررت النيابة انتداب لجنة من مصلحة الطب الشرعى لتشريح جثامين الشهداء وتقديم تقرير مفصل عن أسباب وفاة كل جثة وسرعة إصدار تصاريح الدفن بعد التشريح، وقرر شريف عون، رئيس النيابة، ندب خبراء مفرقعات لبيان المادة المسببة للانفجار، وخبراء من البحث الجنائى لتفريغ كاميرات المراقبة الخاصة بالمصرف المتحد ومبنى مديرية الأمن، ولجنة من الإدارة الهندسية لبيان التلفيات التى لحقت بالمنشآت العامة والخاصة جميعها، وتقدير قيمة الخسائر الناجمة عن الحادث، وتشكيل لجنة من إدارة مرور الدقهلية لفحص السيارات الحكومية والخاصة التالفة وتحديد قيمة الخسائر الموجودة بها، وانتداب مصور جنائى لتصوير مكان الواقعة وجميع التلفيات التى وقعت بمحيط المكان والمحلات التجارية التى لحقت بها أضرار جراء الانفجار. وقام فريق الطب الشرعى بتشريح جثث 10 شهداء فى مستشفى الطوارئ بجامعة المنصورة و4 جثث بمستشفى طلخا المركزى وجثتين بمشرحة مستشفى المنصورة الدولى، بالإضافة إلى انتقال فريق منهم إلى موقع الحادث لرفع الأشلاء وفحص السيارات المتفجرة فى موقع الحادث. وتبين أن الشهيد العقيد سامح السعودى، مدير الرقابة الجنائية بمديرية الأمن، استُشهد متأثرا بإصابات انفجارية تهتكية فى الرأس، والعقيد الشهيد السيد محمد رفعت، مدير إدارة الأفراد، بإصابات انفجارية تهتكية فى الرأس والصدر، والشهيد سعد مصطفى المرسى، أمين شرطة بالرقابة الجنائية، بإصابات انفجارية تهتكية فى الرأس والعنق، والشهيد أحمد صبح مرحاش، أصيب بشظايا انفجارية فى الصدر، والشهيد الجندى يونس أبوالمعاطى المغاورى محمد، مصاب بإصابات انفجارية فى الرأس والأطراف العلوية، والشهيد محمد عبدالعزيز عبدالجليل، بإصابات انفجارية فى الرأس، والشهيد محمد صابر، مصاب بإصابات تهتكية فى الرأس، والشهيد أحمد زيدان بسيونى، مصاب بإصابات انفجارية فى الصدر والرأس، والشهيد يوسف مغازى عيسى، بإصابات انفجارية تهتكية فى الصدر، والشهيد المواطن محمد لطفى حسنين، مصاب بجروح انفجارية فى الرأس والبطن. وقام إسلام جزر، وكيل نيابة أول المنصورة، بمناظرة جثتين تم استخراج إحداهما من تحت الأنقاض فى ساعة متأخرة، بالإضافة إلى جثة نادر عبدالرحمن، الذى استُشهد متأثرا بإصابته.

وأمر شريف عون، رئيس نيابة المنصورة الكلية، بإشراف المستشار أحمد نصر، المحامى العام لنيابات جنوب الدقهلية، بانتداب لجنتين لفحص المبانى المجاورة لمبنى مديرية أمن الدقهلية، مكان الانفجار، وتحديد التلفيات الناجمة عن التفجير وانتداب لجنة سباعية من الإدارة الهندسية بمحافظة الدقهلية لفحص التلفيات فى المبانى والمنازل.

الأخبار المتعلقة:

أيمن «أمين الشرطة»: «شفت الموت بعنيا ومواطن وصلنى المستشفى على موتوسيكل»

الرقيب سعد عبدالمحسن: «انكتب لنا عمر جديد.. وربنا ينصرنا على الظلمة»

الغربية تشيع 5 شهداء.. وتطالب بالقصاص من الإخوان والجماعات الإسلامية

والد شهيد الفيوم: «هاعمل إيه بعدك يا ابنى؟»

تبريرات الإخوان لتفجير المنصورة: الدولة نفذته لتمرير الدستور

أهالى المنصورة يعلنون إعادة بناء مدينتهم بمبادرات شعبية

«الوطن» ترصد: «انفجار وخراب ديار» فى المنصورة

المنصورة تبحث عن منقذ لآثارها من «إرهاب الإخوان»: المسرح ومقهى أندريا وجامع الصالح أيوب الأكثر تضرراً

دمياط تعلن الحرب على «الجماعة»: الأهالى أحرقوا متاجر للإخوان ومقرين لـ«الحرية والعدالة» و«مصر القوية»

الأهالى يعلنون النفير العام ضد «المحظورة».. وقرار شعبى بتهجير الإخوان من «المنصورة»

22 معلمة احتفلن بالتفجيرات فى «أجا».. فأحرق الأهالى منازل «الجماعة»

التحفظ على «لاب توب» يحتوى على مقاطع فيديو وصور لمعتصمى رابعة مع «ياسر عادل» المشتبه بضلوعه فى التفجيرات

الطب الشرعى: شظايا انفجار السيارة المفخخة قتلت الضحايا بعد إصابتهم بتهتك

تفجير المنصورة.. «اللى ما يستهدفش الأقباط.. ينكد عليهم عيدهم»

شاهد عيان: قائد السيارة المفخخة «ملثم نحيف» اقتحم الجراج واصطدم بسيارة شرطة

«حلمى»: ضبط 120 من «قيادات وعناصر» الإخوان المتهمين بالتورط فى الحادث

التعليقاتسياسة التعليقات

لا يوجد تعليقات

اضف تعليق

تم إضافة تعليقك بنجاح وسيتم مراجعتة بواسطة إدارة الموقع

DMC

شبكة عيون الإخبارية