أخبار عاجلة

«أردوغان»: حزب العدالة والتنمية لا يغض الطرف أو يتسامح في قضايا الفساد

«أردوغان»: حزب العدالة والتنمية لا يغض الطرف أو يتسامح في قضايا الفساد «أردوغان»: حزب العدالة والتنمية لا يغض الطرف أو يتسامح في قضايا الفساد

قال رئيس الوزراء التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء، إن «تركيا تخوض حربًا لنيل الاستقلال، وإنها ستخرج من هذه المؤامرة أقوى، وستكون هناك تركيا الجديدة»..

وأضاف «أردوغان» أن حزب العدالة والتنمية «لا يغض الطرف ولا يسامح في قضايا الفساد، لأنه قام من أجل محاربتها، وغضه الطرف عنها يعني هدم المبادئ التي قام من أجلها وناضل في سبيلها».

وتابع «أردوغان» أن «حزب العدالة والتنمية يسير بسجلات ناصعة البياض، لذا فإن أصغر نقطة سوداء في سجله تكون لافتة للانتباه، وأن الحزب ينظر إلى سجلاته، وينتبه جيدا لكي لا تتلطخ بأصغر نقطة سوداء».

ووجه «أردوغان» رسالة إلى الشعب التركي، قائلًا: «ليثق الشعب بنا، فنحن مستمرون بقول الحقيقة، وكشف حسابنا أمام شعبنا، ومؤمنون تمامًا بيوم الحساب الأكبر».

وذكر أن عام 2013 حمل معه الكثير من الأحداث، لكننا في تركيا حققنا الكثير من النجاحات والأرقام القياسية، التي لم تشهدها بلادنا من قبل، في الوقت الذي كان فيه العالم يعيش أزمة مالية عالمية، وما تشهده تركيا هو عملية «غير بسيطة تمتلك أبعادًا عالمية ومحلية تستهدف نموها».

وأشار «أردوغان» إلى أن حزبه لا يتهم أي مؤسسة حكومية برمتها، لكنه يقوم بتنظيف «الجزء المعطوب»، وأضاف أن حملات الفساد والرشاوى التي اتهم فيها القضاء التركي عددًا من وزراء حكومته هي بمثابة «اغتيال لعملية السلام الداخلي»، فعندما يسعى البعض إلى تحطيم بنك له سمعة عالمية، فهم لا يحطمون مديره العام، بل «يحطمون الوطن».

ونوه «أردوغان» بأن وسائل الإعلام الدولية والمحلية تشن هجومًا على تركيا لـ«تشويه سمعتها» منذ أحداث «جيزي بارك»، لافتا إلى أن تلك الوسائل قامت بعملها بمنتهى «الخيانة الوطنية ودون أي رحمة أو هوادة»، معتبرًا إياها أكبر عملية اغتيال لاقتصاد البلاد.

SputnikNews

شبكة عيون الإخبارية