أخبار عاجلة

استقرار حالة المصابين فى حادث استهداف إرهابيين لحافلة معلمين بسيناء

استقرار حالة المصابين فى حادث استهداف إرهابيين لحافلة معلمين بسيناء استقرار حالة المصابين فى حادث استهداف إرهابيين لحافلة معلمين بسيناء

أعلنت مصادر طبية بمستشفى العريش العام استقرار حالة المصابين فى الهجوم الإرهابى على الأتوبيس الذى يقل معلمين فى رفح، مشيرة إلى أن المصابين تقدم لهم كافة وسائل الرعاية الصحية المتاحة.

والمصابون فى المستشفى هم المعلمون الثلاثة الذين طالتهم النيران الغادرة وسائق الأتوبيس وعاملين عليه وهم فاطمة فتحى عبد الفتاح، 38 سنة، وأصيبت برصاصتين بالبطن والساق اليمنى، وابتسام محمد جوده،35 سنة، وأصيبت بطلق نارى بالكتف الأيمن، والسيد محمد السيد، 44 سنة، وأصيب بشظايا بالكتف الأيمن، وعبد المعن طه عبده، وأصيب بشظايا بالوجه والرأس، وجمال فتوح مرسى، وأصيب بشظايا بالرأس.

ولقى مواطن مصرعه قرب موقع الحادث أثناء تبادل إطلاق النار بين المسلحين والقوات، وهو حسين عواد سلام البعيرة، فنى تحاليل طبية، يبلغ من العمر 48 عاما وهو من أهالى رفح.

ومن جانبه، قام اللواء السيد عبد الفتاح حرحور محافظ شمال سيناء بزيارة مصابى حادث أتوبيس رفح بمستشفى العريش العام، حيث اطمأن عليهم وتمنى لهم الشفاء العاجل، كما أصدر المحافظ توجيهاته بتقديم العلاج اللازم وتوفير الرعاية اللازمة لهم.

وقالت مصادر مطلعة إن مسلحين يستقلون سيارتين لاحقتهم القوات وأطلقوا النار على مدرعة أمنية بالتزامن مع مرور اتوبيس ينقل المعلمين من العريش إلى رفح وهو ما أدى إلى إصابتهم.

وسادت حالة من الحزن بين أهالى شمال سيناء لتردى الأوضاع الأمنية مجددا واستهداف النيران الإرهابية لمدنيين.

وعلى صعيد متصل، تواصلت عمليات الملاحقات الأمنية لعناصر مسلحة وعناصر تنتمى لجماعة الإخوان بمناطق العريش وبئر العبد.

وقالت مصادر إن قوات الأمن ألقت القبض على 20 شخصا من المشتبه بضلوعهم فى أعمال عنف،
> وانقطعت خدمات الاتصالات والإنترنت اليوم عن شمال سيناء لنحو 7 ساعات متقطعة.

وتواصلت أعمال التشديدات الأمنية حول مقرات الأمن بكافة مدن المحافظة، وتم وقف حركة السير بشكل كامل مساء اليوم على طريق العريش رفح وطريق مزارع العريش ومطار العريش.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية