أخبار عاجلة

سانتامورا للبطاطين: لا تفاوض مع العمال إلا بعد فض الاحتجاج

سانتامورا للبطاطين: لا تفاوض مع العمال إلا بعد فض الاحتجاج سانتامورا للبطاطين: لا تفاوض مع العمال إلا بعد فض الاحتجاج

قال المستشار إبراهيم الشواربى الوسيط القانونى لشركة سانتامورا للبطاطين، إن الشركة تتعهد ببحث طلبات العمال بعد فض الاحتجاج الذى أدى لوقف الإنتاج، مؤكدًا أن العمال ليسوا سيئين بل إنهم بالفعل يحافظون على المصنع لأنهم يدركون أن به مواد قابلة للاشتعال.

وحذر إبراهيم الشواربى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، من هروب المستثمر إذا لم يلتزم الجميع بالقانون فى التفاوض والحصول على الحقوق.

نظم العشرات من عمال شركة سانتامورا للبطاطين بالعاشر من رمضان والمضربين عن العمل منذ أسبوعين اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أما مجلس الوزراء، للمطالبة بصرف الأرباح المتأخرة ووقف القرارات التعسفية، متهمين مجموعة شركات رمسيس عطية المالكة لشركة سانتامورا، برفض حضور أى ممثل عنها للمفاوضات فى وزارة القوى العاملة، التى اكتفت بنصيحة العمال بالعودة للعمل ثم التفاوض.

وقال الشواربى: "عمال سانتامورا مصريين ونحن أيضًا لكن كل شىء له عقل فى الحديث، ونفضل التعامل فى الإطار القانونى، فكيف نتفاوض وخطوط الإنتاج متوقفة والشركة محاصرة لتوفير سيولة مالية".

واقترح الممثل القانونى للشركة، على العاملين تكوين وفد ممثل عنهم للتفاوض معنا، متعهدًا أنهم سيحصلون على أى حقوق قانونية لهم لدى الشركة وفقا للقانون، وليس هناك ما يمنع إقامة العمال لدعوى قضائية بعد إبلاغ مديرية القوى العاملة بالموقف"، كما عرض عليهم إحضار وسيط قانونى "محام" ليجلس مع الإدارة ويتفاوض باسم العمال".

وأكد أن الشركة لم تعمد يومًا مخالفة القانون فى الضرائب والتأمينات أو غيرها من المسائل المتعلقة بالاستثمار.

اليوم السابع

شبكة عيون الإخبارية